شريط الأخبار

الورد يؤثر إيجابياً في النساء

10:07 - 16 حزيران / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت دراسات حديثة، أن النساء يشعرن بتحسن كبير في مزاجهن، ويصبحن أكثر هدوءاً بمجرد وجودهن بالقرب من الأزهار والورود.

حيث قام عدد من دارسي علم النفس باختبار تسعين امرأة، وذلك عبر وضع باقة من الورد الملون بجانب مَنْ يقمن بالطباعة أو إنجاز الأعمال المكتبية اليومية وكانت النتيجة أنهن شعرن بتحسن كبير في مزاجهن خلال ساعات العمل.

وتزيد رؤية الأزهار المتفتحة من قدرة الإنسان على تحمل الألم، حيث تم التوصل إلى هذه النتيجة عن طريق وضع النساء في غرفة تشبه غرف المستشفيات وتم وضع أيدي النساء في الثلج لمعرفة مدى تحملهن الألم. وكانت النتيجة أن النساء اللواتي كن محاطات بالورد المتفتح استطعن تحمل الألم لمدة دقيقة أكثر من النساء اللواتي كن في غرفة فارغة.

وبحسب صحيفة "الشرق" السعودية أكد الطبيب النفسي، الدكتور يوسف حسن، أن المرأة بطبيعتها حساسة وتمر عليها تقلبات متعبة كونها تتحمل أعباء الحياة رغم حساسيتها المفرطة. وتحتاج إلى أن ترفه عن نفسها عندما تمتلك باقة من الورد، فألوانه ورائحته تؤثر على المرأة خصوصاً بعد مرورها بضغوطات الحياة المختلفة.

الورد يؤثر إيجابياً في النساء

أكدت دراسات حديثة، أن النساء يشعرن بتحسن كبير في مزاجهن، ويصبحن أكثر هدوءاً بمجرد وجودهن بالقرب من الأزهار والورود.

حيث قام عدد من دارسي علم النفس باختبار تسعين امرأة، وذلك عبر وضع باقة من الورد الملون بجانب مَنْ يقمن بالطباعة أو إنجاز الأعمال المكتبية اليومية وكانت النتيجة أنهن شعرن بتحسن كبير في مزاجهن خلال ساعات العمل.
...
وتزيد رؤية الأزهار المتفتحة من قدرة الإنسان على تحمل الألم، حيث تم التوصل إلى هذه النتيجة عن طريق وضع النساء في غرفة تشبه غرف المستشفيات وتم وضع أيدي النساء في الثلج لمعرفة مدى تحملهن الألم. وكانت النتيجة أن النساء اللواتي كن محاطات بالورد المتفتح استطعن تحمل الألم لمدة دقيقة أكثر من النساء اللواتي كن في غرفة فارغة.

وبحسب صحيفة "الشرق" السعودية أكد الطبيب النفسي، الدكتور يوسف حسن، أن المرأة بطبيعتها حساسة وتمر عليها تقلبات متعبة كونها تتحمل أعباء الحياة رغم حساسيتها المفرطة. وتحتاج إلى أن ترفه عن نفسها عندما تمتلك باقة من الورد، فألوانه ورائحته تؤثر على المرأة خصوصاً بعد مرورها بضغوطات الحياة المختلفة.
انشر عبر