شريط الأخبار

فتح تفكر في إلغاء مهرجان انطلاقتها في حال أصرت حماس على منع إقامته بالكتيبة

06:48 - 16 تموز / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قالت حركة فتح الفلسطينية إن حركة "حماس"، التي تسيطر على قطاع غزة، رفضت السماح لها بإقامة مهرجان إحياء ذكرى تأسيسها في ساحة الكتيبة في مدينة غزة.

وقال يحيى رباح، القيادي البارز في حركة فتح، لمراسلة وكالة الأناضول للأنباء، إن حركته حصلت على موافقة القيادتين "السياسية والأمنية" في حركة "حماس" على تنظيم المهرجان، لكن الأخيرة لا تزال ترفض السماح لـ"فتح" بتنظيمه في ساحة الكتيبة، الواقعة غرب مدينة غزة.

وشدد رباح على أن حركة "فتح" تفكر بإلغاء المهرجان في حال إصرار "حماس" على منعها من إقامته في ساحة الكتيبة.

وساحة الكتيبة، هو المكان نفسه الذي أحيت فيه حركة حماس، ذكرى تأسيسها في 8 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

كما أن المكان، هو ذاته الذي شهد آخر مهرجان جماهيري نظّمته حركة فتح في الذكرى الثالثة لوفاة زعيمها ياسر عرفات، منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2007 بعد عدة أشهر من أحداث الحسم العسكري بين الفصيلين الأكبر في فلسطين في يونيو/حزيران من العام ذاته، وتخللته مواجهات بين المشاركين، والشرطة التابعة لحكومة غزة، ما أسفر عن مقتل 6 فلسطينيين، في حينه.

وتبرر حركة حماس رفضها عقد المهرجان في ساحة الكتيبة، بتخوفها من تكرار المواجهات الدامية بين مؤيدي حركة فتح والأجهزة الأمنية التي شهدها مهرجان عام 2007، حيث إن الساحة تقع بجوار عدة مواقع أمنية تتبع وزارة الداخلية التي تديرها حماس، وفق مراسلة الأناضول.

وكانت وكالات أنباء محلية فلسطينية ذكرت أن حركة فتح حصلت على موافقة حماس على تنظيم المهرجان في ساحة الكتيبة، وهو ما نفاه مصدر أمني مطلع في حكومة غزة، التي تديرها حماس.

وقال المصدر الأمني - الذي فضَّل عدم ذكر اسمه - لمراسلة وكالة الأناضول، إن حركة حماس "لم تعطِ حتّى الآن موافقة رسمية لحركة فتح حول السماح لها بتنظيم مهرجان ذكرى تأسيسها الـ(48) في ساحة الكتيبة".

وأضاف المصدر أن "الحكومة تناقش الآلية التي سيتم من خلالها إقامة المهرجان بالإضافة إلى دراسة الأمور الأمنية"، مبديًا توقعه أن تصدر الحكومة قرارها بهذا الشأن خلال الساعات القليلة القادمة.

وفي السياق ذاته، قال القيادي في حركة فتح والنائب في المجلس التشريعي فيصل أبو شهلا إن حركته تصر على عقد المهرجان في ساحة الكتيبة.

وأوضح لمراسلة الأناضول أن "فتح لن تقبل بأن تقيم مهرجان الانطلاقة إلا في ساحة الكتيبة".

وأردف "المأمول بعد سيادة أجواء المصالحة في الساحة الفلسطينية، هو إحياء حركة فتح مهرجان انطلاقتها، في غزة بعد غيابٍ دام لمدة (5) سنوات".

وعقب حالة من الانقسام استمرت سنوات سادت أجواء من التصالح بين حركتي فتح وحماس، مؤخرًا، حيث شارك وفد من فتح في احتفال ذكرى تأسيس حركة حماس في غزة قبل أيام، كما سمحت حركة فتح لحماس بتنظيم احتفالات في الضفة الغربية في نهاية الأسبوع المنصرم.

انشر عبر