شريط الأخبار

ليبرمان يعتزم تكثيف الحملة الانتخابية لتحالفه المشترك مع نتنياهو

05:57 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال أفيغدور ليبرمان الذي استقال من منصب وزير خارجية "إسرائيل" بسبب اتهامات بالفساد اليوم الأحد (16 ديسمبر) إن هذه الخطوة ستسمح له بتكثيف الحملة الانتخابية لقائمته المشتركة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ورغم أنه من المتوقع أن يفوز التحالف اليميني بسهولة في الانتخابات التي تجري يوم 22 كانون الثاني (يناير) أظهر استطلاع للرأي تراجعا في تأييد الناخبين، بعد أن قال ممثلو الادعاء الإسرائيلي يوم الخميس الماضي إنهم سيوجهون لليبرمان تهمة خيانة الأمانة.

وينفي ليبرمان ارتكابه أي مخالفات، غير أنه قدم استقالته من الحكومة اليوم الأحد، قائلا إنه "يأمل بسرعة محاكمته وتبرئة ساحته مما يتيح له العودة إلى منصبه الرفيع".

ولدى وصوله إلى اجتماع أسبوعي للحكومة برئاسة نتنياهو، قال ليبرمان للصحافيين: "إنه سينصرف من الساحة مؤقتا".

واضاف: "بهذه الطريقة سيتوافر أمامي المزيد من الوقت قبل الانتخابات لإجراء لقاءات مع نشطاء وعقد مؤتمرات. اعتزم زيادة مشاركتي في الحملة الانتخابية وليس عندي أي شك في النتيجة".

ويترأس ليبرمان حزب "إسرائيل بيتنا" المنتمي إلى اليمين المتطرف الذي يخوض الانتخابات على قائمة مشتركة مع حزب الليكود المحافظ بزعامة نتنياهو. وليبرمان هو الرجل الثاني في التحالف الذي يعرف باسم "الليكود بيتنا".

وتوقع استطلاع للرأي نشر في موقع إلكتروني إسرائيلي يوم الجمعة أن "يحصل تحالف (الليكود بيتنا) الذي ضم حزبي نتنياهو وليبرمان على 35 مقعدا من مقاعد البرلمان (الكنيست) المكون من 120 مقعدا بدلا من 38 مقعدا في اليوم السابق".

ويواجه ليبرمان الذي تدخل استقالته حيز التنفيذ يوم الثلاثاء اتهامات بارتكاب مخالفات في تعيين دبلوماسي إسرائيلي سرب له معلومات عن تحقيق للشرطة في أنشطته.

وقال ليبرمان إنه "يريد إثبات براءته في المحكمة". ومن المستبعد بشدة استكمال المحاكمة قبل الانتخابات وتشكيل الحكومة التالية، وقال بعض المعلقين إن "ليبرمان قد يسعى إلى تسوية قضائية".

وفي حديثه اليوم الأحد لم يستبعد ليبرمان ذلك. وقال: "آمل كثيرا في أن تسير هذه العملية بسرعة".

ورفضت ما تسمى بــ "وزارة العدل" لاسرائيلية تقديم تعليق فوري بشأن الجدول الزمني المحتمل لإجراءات الدعوى القضائية المرفوعة ضد ليبرمان، واحتمال التوصل لاتفاق تسوية قضائية مع الادعاء.


انشر عبر