شريط الأخبار

انطلاق فعاليات احياء ذكرى الثورة التونسية

05:56 - 16 تموز / ديسمبر 2012

فعاليات احياء الثورة التونسية
فعاليات احياء الثورة التونسية

تونس - فلسطين اليوم

تشهد مدينة سيدي بوزيد، مهد الثورة التونسية، اليوم الأحد، فعاليات رياضية وموسيقية في إطار الاحتفالات بالذكرى الثانية للثورة التي اندلعت 17 ديسمبر/كانون الأول 2010 لتسقط نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي في14 يناير/كانون الثاني.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول للأنباء، اليوم، بأن الاحتفالات غير الرسمية بهذه الذكرى بدأت منذ مساء السبت عبر فعاليات فكرية مختلفة وندوات ثقافية، وقد طرح فيها المشاركون من النخبة التونسية إشكاليات التأريخ والتنمية والديمقراطية فيما يتعلق بالثورة.

وتقام اليوم مجموعة من الأنشطة الرياضية في الشارع الرئيسي للمدينة بتنظيم من إدارة مهرجان "الدورة الثانية للمهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر"، كما تم الإعداد لإقامة عدد من العروض الموسيقية والفنية أمام مقر المحافظة حيث أحرق محمد البوعزيزي، مشعل شرارة الثورة، نفسه.

ومن المقرر صباح الغد الإثنين انطلاق الفعاليات الرسمية للذكرى الثانية للثورة بمشاركة كبار المسؤولين يتقدمهم الرئيس التونسي محمد منصف المرزوقي وحمّادي الجبالي رئيس الحكومة، إضافة إلى عدد من الضيوف الأجانب من دول عربية وغربية.

وقال محمد العماري الجلالي، مدير الدورة الثانية لـ"المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر"، في حديث لمراسل وكالة الأناضول للأنباء إن "الرسالة التي يبعث بها أهالي سيدي بوزيد إلى شعوب العالم أن تاريخ الثورة التونسية هو يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول وليس 14 يناير/كانون الثاني كما يتداول لدى الكثير".

وفسّر ذلك بالقول بأن الثورة اندلعت بالفعل يوم حرق الشاب محمد البوعزيزي نفسه وانتفاضة أهالي المنطقة وليس فقط يوم هروب بن علي.

وفي ذات السياق، جرى تعليق لافتة كبيرة في مدخل المدينة كتب عليها "تاريخ ميلاد الثورة 17 ديسمبر".

ولايزال سكّان محافظة سيدي بوزيد (حوالي 400 ألف نسمة) يطالبون بحقّهم في التنمية واستكمال أهداف الثورة "شغل حرية كرامة وطنية" بعد عامين من اندلاعها.

انشر عبر