شريط الأخبار

فعاليات نوعية.. حملة مساندة للأسرى في ذكرى ثورة الكرامة في السجون

10:59 - 16 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

من المقرر أن تعقد يوم غدٍ حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مؤتمراً شعبياً لدعم الأسرى في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وذلك تزامناً مع ذكرى انطلاق ثورة الكرامة الذي بدأه الشيخ خضر عدنان، وللإعلان عن باكورة فعاليات إسناد الأسرى.

وكان عدنان قد خاض إضراباً عن الطعام لمدة  66 يوماً؛ خاضه وانتصر وأفرجت عنه سلطات الاحتلال، حتى سار على دربه الأسرى وقرروا البدء في الإضراب لتحقيق مطالب عدة.

وقد أوضح الأسير المحرر ياسر صالح, الناطق الإعلام باسم مؤسسة مهجة القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن غداً سيتم الإعلان خلال مؤتمر صحفي سيعقد في تمام الساعة الثالثة عصراً في مركز رشاد الشوا، سيكون فاتحة برنامج فعاليات للتضامن مع أسرانا ومساندتهم.

وأضاف صالح، أن غداً سيصادف ذكرى مرور عام على ثورة الأمعاء الخاوية التي أعلن عنها الشيخ خضر عدنان، وبدأه في سجون الاحتلال وانتصر على السجان بالإفراج عنه.

ونوه، إلى أن الفعالية تأتي وحال الأسرى يرثى له، حيث يضرب القيادين في حركة الجهاد جعفر عزالدين وطارق قعدان ويوسف شعبان، لليوم العشرين على التوالي، حيث حققوا انتصاراً جديداً بأمعائهم الخاوية، حيث يصعدون في إضرابهم برفضهم تناول الفيتامينات والمحاليل ورفض الفحص الطبي عن طريق لجنة "إسرائيلية" وطلب لجنة من الصليب الأحمر لفحصهم، بعد تدهور حالتهم الصحية.

وأكد صالح، أن الأسيرين أيمن شراونة الذي يواصل إضرابه لليوم الـ169 على التوالي، وسامر عيساوي الذي يضرب لليوم 138 على التوالي، وحالتهم الصحية متدهورة، حيث يرفضون الفيتامينات والمحاليل والماء.

وأضاف صالح، أن أسرانا في سجون الاحتلال بحاجة ماسة لوقفة تضامنية عاجلة وكبيرة من كافة فئات شعبنا، خاصةً وأن هؤلاء الأسرى يدافعون نيابةً عن كافة أبناء شعبنا، وبحاجة لوقفة حتى يحققوا انتصاراً على السجان الصهيوني الذي يخالف القوانين والأعراف الدولية باستمرار اعتقالهم.

وعن طبيعة الفعاليات التي ستنظم في هذه الحملة، أوضح صالح، أن مؤسسته ستقوم بالعديد من الفعاليات، وستفاجئ الجميع بنوعية الفعاليات التي ستنظم، منوهاً إلى أنه في البداية سيكون هناك فعاليات اعتيادية كإقامة خيمة الإضراب، والندوات والورشات.

انشر عبر