شريط الأخبار

غزة: 80 % من مدمني "الأترامال" يعانون عقماً دائماً

01:46 - 15 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

 نظمت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بالتعاون مع النادي الدعوي بمجلس طلاب الجامعة الإسلامية صباح السبت محاضرة أمنية بعنوان "المخدرات المخاطر والحلول" قدمها الملازم أول هيثم كلاب من شرطة المكافحة.

وتحدث الضابط كلاب عن آفة المخدرات وخطرها على المجتمع والشباب، وتطرق للحديث عن عقار "الأترامادول" المعروف بين أوساط الشباب باسم "أترامال"، مشدداً على أنه صنع خصيصاً ليدمر عمد المجتمع ممثلاً بالجيل الشاب داخل المجتمعات الإسلامية.

وشرح مواصفات عقار "الأترامال" واستعرض مخاطره على الفرد والمجتمع، مبيناً أن يعرف في منظمة الصحة العالمية على أنه دواء من فئة المستقبلات الأفيونية .

وقال الضابط في مكافحة المخدرات "من هذا التعريف يتبين لنا أن هذا العقار يحتوي على مركبات أفيونية يحتوي على نسبة 5 – 10 % من المركبات الأفيونية" .

وعرض أنواعاً من عقار الأترامال المهرب الموجود في غزة بكثرة بين أوساط الشباب الفلسطيني، منوهاً إلى أنه يختلف عن العقار الذي يصرفه الأطباء للمرضى لتخفيف الآلام .

وأضاف "يعتبر عقار الأترامال في وزارة الصحة مخدر يعدم الإحساس والشعور بالألم ويصرف للمرضى" ، محذراً من الخطورة التي يحملها عقار الأترامال على متناوليه.

ونبه إلى أنه في أقصى الحالات التي يضطر بها الطبيب لصرف هذا العقار يصرف حقنة تعطى في الوريد جرعتها الدوائية 100 مل غرام على الأقل .

وتابع "فحصت في المعامل لدينا عينات من عقار الأترامال الذي يتم ضبطه في غزة وتبين أن بعض العينات تحتوي على ما بين 50 و 60 و 70 % من المركبات الأفيونية كما وصل عيار الحبة الواحدة إلى 250 مل غرام" .

وأكد الضابط كلاب أن العقار الطبي المعروف باسم "الاترامادول" مسموح تناوله وفق المتابعة الطبية السليمة فقط.

وتطرق للحديث بالتفصيل عن كيفية حدوث الإدمان على عقار الأترامال، مشيراً إلى أن أول أعراض تعاطي هذا العقار لأول مرة تتمثل في حالات القيئ الشديد لمتناوليه .

وأردف الضابط في شرطة المكافحة "بعد فترة يصبح المدمن على هذا العقار يتناول حبوب بشكل أكبر منه وكلما زاد الجرعة كلما انخفضت نسبة الاندورفين الطبيعي في الجسم" .

وشدد على خطورة الإدمان على آفة المخدرات وخاصة عقار "الأترامال"، قائلاً "وصلتنا نسبة خطيرة جداً من الأطباء أن 80 % من مدمني عقار الأترامال أصبح لديهم حالة عقم دائم و 20 % منهم ثبت قتل العقار الكروموسومات الذكورية في أجسامهم" .

ومضى يقول "الوضع خطير جداً ويحتاج لوقفة جادة من كافة فئات المجتمع إلى جانب الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في الشرطة الفلسطينية" .

وأرجع هدف المحاضرات التي تنظمها مكافحة المخدرات والجهات الإرشادية والتعليمية إلى إشراك كافة أفراد المجتمع وطلبة الجامعات في محاربة آفة المخدرات وخاصة عقار "الأترامال" .

انشر عبر