شريط الأخبار

محكمة عسكرية صهيونية ترفض الافراج عن الاسير العيساوي

02:22 - 14 تشرين أول / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رفضت محكمة الاستئناف العسكرية الاسرائيلية في القدس المحتلة، اليوم الجمعة، الافراج بكفالة مالية عن الاسير سامر طارق العيساوي (33 عاما) المضرب عن الطعام منذ 138 يوما وعن الماء منذ 6 ايام.

وافادت شقيقته المحامية شيرين العيساوي، بأن السلطات الاسرائيلية لم تحضر سامر للمحكمة حيث ابلغهم احد افراد وحدة "النحشون" انه نقل الليلة الماضية الى مستشفى "اساف هروفيه"؛ بسبب وضعه الصحي وتدهور حالته بعد نقله من قاعة المحكمة امس في سيارة البوسطة وسط ظروف لاانسانية.

وقالت العيساوي إن "المحكمة قررت الاستمرار في اعتقاله وامهلت محكمة الصلح فترة لاصدار قرار خلال شهرين دون اي ربط بالقضية ضده في محكمة عوفر العسكرية رغم وضعه الصحي الحرج".

وعبر والد العيساوي عن قلقه الشديد على حياة ابنه، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياته، مطالبا الرئيس المصري محمد مرسي التدخل شخصيا لأن بلاده رعت صفقة "وفاء الاحرار" التي افرج بموجبها عن سامر"، وقال الحاج طارق العيساوي إن "الصمت عما يجري مع ابني الذي اعتقل بعد 9 شهور من تحرره بعد رحلة معاناة وعذاب لـ10 سنوات تستغله اسرائيل لتعزيز الضغوط عليه لارغامه على الموافقة على عرض الابعاد".

واكد العيساوي، انه يرفض مع ابنه الاسير ابعاده، مؤكدا اهمية التحرك المستمر من مؤسسات حقوق الانسان لانقاذ حياته والاسير ايمن الشراونة.

انشر عبر