شريط الأخبار

لقاءات المصالحة تتواصل..الأحمد يلتقي مشعل وشحاته

10:23 - 12 تموز / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

بحث عضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح' ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد، مع رئيس جهاز المخابرات المصري الوزير رأفت شحاته، ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية.
وقال الأحمد، في تصريحات صحافية، مساء اليوم الأربعاء، إن لقاءه مع الوزير شحاته جاء في إطار التنسيق الدائم والتشاور حول الوضع الفلسطيني بشكل عام.
وأضاف أنه تم البحث، أيضا، في كيفية التنسيق لإزالة العقبات التي تقف دون تحقيق كل الخطوات التي تعمل علي إنهاء الحصار والتخفيف من معاناة أهلنا في غزة.
وبين أنه جرى، خلال اللقاء، استعراض الاتصالات والجهود المتواصلة بين حركتي 'فتح' و'حماس'، وكل الفصائل الفلسطينية في ظل الأجواء الإيجابية التي برزت بشكل كبير بعد انتصار فلسطين بالأمم المتحدة، والصمود الفلسطيني في وجه العدوان على غزة، وكيفية استثمار ذلك من أجل جهود عملية السلام، ومن أجل أيضا تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام.
وقال: 'نحن لدينا قرار بعقد اجتماع لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، رئيس السلطة محمود عباس والقيادة الفلسطينية سبق وأن اتخذوه، قبل توجه الرئيس للأمم المتحدة، وبعد عودته تم التأكيد على ضرورة الإسراع بعقد هذا الاجتماع، وهو لا يحتاج إلى وساطات وإنما الذي يوجه الدعوات هو الرئيس شخصيا لجميع الفصائل بمنظمة التحرير بالإضافة إلي حركتي حماس والجهاد الإسلامي'.
وأضاف الأحمد أنه التقى وصخر بسيسو، اليوم في القاهرة، رئيس المكتب السياسي لحركة 'حماس' خالد مشعل، حيث جرى التأكيد على ضرورة إنهاء الانقسام وتجاوزه، وسرعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في إعلان الدوحة.
وحول توقعاته بخصوص توقيت عقد الاجتماع الخاص بمنظمة التحرير، قال الأحمد:'ننتظر تفرغ الجهات المصرية المسؤولة عن متابعة ملف الحوار'، لافتا إلى أن الرئيس محمد مرسي يتابع بنفسه ملف المصالحة.
وأعرب عن أمله بأن تنتهي مصر قريبا من عملية الاستفتاء، حتى يكون هناك متسعا من الوقت لاستضافة اجتماعات لجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية في القاهرة.

انشر عبر