شريط الأخبار

توتّر العلاقات بين بولندا والكيان على خلفية سياسة الهدم بالضفة

03:31 - 12 حزيران / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن توتّر يشوب العلاقات الدبلوماسية بين بولندا والكيان الصهيوني بسبب السياسات الاستيطانية التي تنتهجها السلطات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبحسب ما أوردته صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، فقد رفض نائب وزير الخارجية البولندي لقاء السفير الصهيوني في وارسو، احتجاجاً على قيام حكومة الاحتلال بهدم آبار للمياه تمّ ترميمها مؤخراً بتمويل بولندي لغايات استخدامها من قبل مواطنين فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

ووصفت الصحيفة العلاقات بين بولندا والكيان الصهيوني بـ "متوترة للغاية" بسبب السياسة الصهيونية التهجيرية الرامية للاستيلاء على الأراضي الفلسطينية وطرد سكانها الأصليين.

وكانت منظمة بولندية قد موّلت أعمال ترميم مجموعة آبار للمياه في الضفة الغربية المحتلة، غير أن سلطات الاحتلال سارعت إلى هدمها، ممّا دفع وزارة الخارجية البولندية إلى تقديم احتجاج رسمي إلى الحكومة الصهيونية من خلال سفيرها في وارسو.

وأكدّت "هآرتس" أن الخارجية البولندية ستطلب من الاتحاد الأوروبي مناقشة مسألة سياسة الهدم الصهيونية لآبار المياه في المناطق الفلسطينية، خلال جلسته المقبلة.

انشر عبر