شريط الأخبار

حكومة غزة :خلال أيام سيتم إدخال مواد البناء للمنحة القطرية ومشاريع الاعمار

01:45 - 12 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

حكومة غزة :سيتم خلال أيام إدخال مواد البناء للمنحة القطرية ومشاريع إعادة الاعمار

 

أكد عبد السلام صيام، أمين عام مجلس الوزراء أن الحكومة ستشرع قريباً بإعادة بناء المقار الحكومية المدمرة لمواصلة تقديم الخدمات للمواطنين في شتى المجالات.

وقال صيام في بيان أصدره المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء ، اليوم، ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إنه تم تشكيل لجنة وزارية لدراسة احتياجات الوزارات المختلفة وحاجتها للمقار البديلة، مشيراً إلى أنه تم توفير شقق وأماكن بديلة للوزارات التي تعرضت مقارها ومبانيها للقصف الإسرائيلي لتتمكن من ممارسة دورها في خدمة المواطنين وخاصة وزارة الداخلية.

وأشاد بدور الأجهزة الأمنية أثناء وبعد العدوان الإسرائيلي الأخيرة، مؤكداً أن الأجهزة الأمنية لم تتوقف عن أداء دورها رغم الاستهداف وتدمير 20 مركز بشكل كامل.

وأوضح صيام أنه خلال أيام سيتم الشروع بإعادة بناء هذه المقار خاصة مقار وزارة الداخلية ضمن رؤية هندسية جديدة تقوم على البناء البسيط الذي يقلص من التكلفة المادية.

وأكد أن الوزارات بعد العدوان أصبحت أكثر إصراراً على تحسين الأداء الحكومي وتعزيز الشفافية والعدالة في التوظيف وتقديم خدمات أفضل للمواطنين.

وبين صيام، أن مجلس الوزراء أقر قانون المركبات الحكومية وسيتم تنفيذه خلال الأسابيع القادمة،  لافتاً إلى أن القانون يهدف إلى إعادة توزيع السيارات الحكومية على الموظفين ويمنع العشوائية   في استخدام السيارات الحكومية.

وأضاف في ذات السياق أن وزارة النقل والمواصلات ستقوم بالتنسيق مع الوزارات المعنية بتنفيذ هذا القرار.

وأكد صيام أن الحكومة قامت بصيانة ومعالجة كافة الأضرار الجزئية التي لحقت بالمقرات والمباني الحكومية بشكل كامل، موضحاً أن كافة الوزارات تعمل وبشكل كامل في مقراتها الرسمية أو البديلة.

ولفت إلى أن مجلس الوزراء يمارس كافة نشاطاته المختلفة السياسية والإدارية ويتم ذلك من خلال أماكن بديلة مؤقتة، وبين أنه خلال أيام سيتم توفير مقر مؤقت لمجلس الوزراء ليواصل تأدية رسالته.

يذكر أن المقر الرئيسي لرئاسة مجلس الوزراء دمر بشكل كامل بعد قصفه من قبل طائرات الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأوضح أن قرار مجلس الوزراء إصدار فاقد للوثائق الرسمية للمواطنين المدمرة منازلهم سيتواصل  العمل به لمدة 4 شهور وبشكل مجاني.

وأكد صيام أن الوفد الحكومي زار القاهرة مؤخراً وبحث شروط ومتطلبات التهدئة وعلى رأسها استرجاع الأراضي الفلسطينية داخل قطاع غزة التي استولى عليها الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948 بمسافات متفاوتة،  مشدداً على أن الجانب الفلسطيني طالب وبكل قوة بهذه الأراضي خلال المفاوضات الأخيرة التي تم نقلها عبر الوسيط المصري.

ودعا الجانب المصري إلى الضغط وإلزام الاحتلال الإسرائيلي بالالتزام بشروط ومتطلبات التهدئة بما يتعلق بالحصار والصيادين والمزارعين ووقف الاعتداءات الإسرائيلية وإدخال البضائع ومواد البناء.

وأكد أنه سيتم خلال الأيام القادمة إدخال مواد البناء لاحتياجات المنحة القطرية بشكل خاص ومشاريع إعادة الإعمار في قطاع غزة بشكل عام.

انشر عبر