شريط الأخبار

الشعب والساسة في سبات

شراونة والعيساوي في المستشفى وسط خشية من إعلان وفاة احدهما

11:43 - 12 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

يواصل الأسيران أيمن الشراونة وسامر العيساوي إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ أكثر من أربعة شهور وسط أنباء عن نقلهما إلى مستشفى أساف هروفيه إثر تدهور مفاجئ في حالتهما الصحية بالامس.

وإدخال الأسيران للمتشفى يأتي بعد تدهور خطير طرأ على حالتهما الصحية وخاصة مع دخول الأسير أيمن الشراونة إضرابه المفتوح عن الطعام يومه الـ 169، بينما العيساوي دخل يومه 135، وسط غياب الأفق لإنقاذهما وتحرك فوري لمساعدتهما في معركتهما في الإضراب عن الطعام .

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني ، في بيان صحفي ، أن الأسيرين يرقدان الآن تحت المراقبة في المستشفى، علما أنهما صعدا إضرابهما المفتوح عن الطعام، ومقاطعتهما الكاملة لإدارة عيادة سجن الرملة الذي كانا يتلقيان العلاج فيه.

ومن جانبه أكد مدير مركز "احرار" لدراسات الاسرى وحقوق الانسان فؤاد الخفش في تصريحٍ سابق، أن العيساوي والشراونة يعانيان من عدة مخاطر صحية أبرزها تلف خلايا الدماغ وانتشار الفطريات في أجسادهم وخاصة منطقة الظهر وعدم القدرة على الوقوف والرؤية وانسداد كامل في الأمعاء.

في حين قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس إن ضباطا من مصلحة السجون الإسرائيلية يكثفون زياراتهم للأسيرين المضربين عن الطعام سامر عيساوي وأيمن الشراونة، إلا أنه لا يوجد أي اقتراح لأي حل حقيقي وجذري لقضيتهما.

قعدان وعز الدين يدخلان يومهما ال16 في الإضراب عن الطعام

في حين يواصل الأسيران القائدان بحركة الجهاد الإسلامي, طارق قعدان وجعفر عز الدين من مدينة جنين بالضفة المحتلة، إضرابهما عن الطعام لليوم السادس عشر على التوالي.

فقد بدأ قعدان وعز الدين، إضراباً عن الطعام منذ 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في سجن "مجدو" احتجاجاً على اعتقالهما الإداري، وكذلك الأسير يوسف ياسين، بعد اعتقالهم مُجدداً وإصدار أوامر إدارية جديدة بحقهم.

انشر عبر