شريط الأخبار

مارثون ومسيرة في رام الله لانهاء العنف ضد النساء

07:30 - 11 تشرين أول / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

شارك المئات من المواطنين في مارثون ومسيرة مركزية نظمتها وزارة شؤون المراة، اليوم الثلاثاء، لمناسبة الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة، تحت شعار 'من السلام في المنزل الى السلام في العالم اتحدوا لانهاء العنف'.

وانطلق الماراثون من امام المقاطعة باتجاة رئاسة الوزراء، وحمل المشاركون شعارات منددة بالعنف المجتمعي ضد النساء، بمشاركة وزيرة شؤون المراة ربيحة ذياب، ومحافظ رام الله ليلى غنام، ومحافظ نابلس جبرين البكري، ومدير عام الافتاء محمد ابو اسعيد، ورئيس ديوان الموظفين موسى ابو زيد، وحشد من منتسبات المراكز النسوية والمؤسسات من مختلف المحافظات.

وشددت ذياب في كلمتها على ضرورة  التعاون من  بين مؤسسات الوطن من اجل تحقيق العادلة الإجتماعية والعيش بسلام في مجتمع خال من العنف، مؤكدة ضرروة انهاء مختلف الإنتهاكات الاسرائيلية والعنف الاحتلالي.

وعبرت ذياب عن اعتزازها بالمشاركين على جهودهم في رفع الوعي المجتمعي بقضايا المرأة والنوع الاجتماعي.

بدورها قالت غنام إن مجتمعنا وأصولنا وفكرنا لن يسمحوا بأن تكون المرأة هدفا للتعنيف والتعذيب، فهي الأم والأخت والمناضلة التي أثبتت نفسها من خلال فكرها وعملها الدؤوب وتميزها في كافة المجالات كشريك حقيقي وفاعل على كافة الأصعدة.

واعتبرت المحافظ ان العلاقة بين الرجل والمرأة تكاملية، وشددت على أن التربية والتنشئة المناسبة ضمن أجواء مفعمة بالتفاهم والتشارك بين الرجل والمرأة تخلق أجيالا واعية ومنسجمة مع إطارها العام.

وفي نهاية الفعالية وقعت الوزيرة ومجموعة من المشاركين على رسالة مناهضة للعنف ضد المرأة.

انشر عبر