شريط الأخبار

"إسرائيل" تدخل على خط المصالحة الفلسطينية !!

09:06 - 11 آب / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تواصل حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو السعي لعرقلة إتمام المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، وذلك في خلال إصرارها على استهداف السلطة الفلسطينية بأجهزتها وقيادتها ومؤسساتها اذا ما تم إنهاء الانقسام الداخلي.

وفيما تصاعد الخطاب الرسمي الفلسطيني خلال الفترة الماضية باتجاه السير نحو إتمام المصالحة الفلسطينية وانهاء الانقسام المتواصل منذ منتصف عام 2007 عقب سيطرة حماس على قطاع غزة .

ذكرت مصادر اسرائيلية الاثنين ان مكتب نتنياهو ووزارة الخارجية الاسرائيلية ستبدآن حملة اعلامية وسياسية دولية ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بزعم تحالفه مع رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل الساعي الى إبادة "إسرائيل" على حد قولها.

وتسعى "إسرائيل" لاتهام عباس الأجهزة الامنية الفلسطينية ومؤسسات السلطة بالتحالف مع المقاومة في اشارة لحماس، وذلك من خلال سماحهم لتلك الحركة بالمشاركة في تلك الاجهزة والمؤسسات من خلال تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية الموقع بالقاهرة.

وقالت اذاعة جيش الاحتلال الاسرائيلي الاثنين نقلا عن مصادر اسرائيلية مطلعة ان "إسرائيل" ستجند كافة إمكانياتها الأمنية والاستخبارية لإفشال المصالحة الفلسطينية التي وصفتها بالخطر الداهم لها ، مشددة على ان 'المصالحة وامتناع أجهزة الأمن الفلسطينية من ملاحقة عناصر حماس' بالضفة الغربية خطر يهدد اسرائيل على حد قولهم، مشيرة الى ان أوامر مشددة صدرت من عباس قبل عدة ايام للأجهزة الأمنية الفلسطينية بعدم ملاحقة عناصر حماس وإطلاق سراحهم وفتح مؤسساتهم.

انشر عبر