شريط الأخبار

صنع في غزة :"M75"... عطر برائحة الصاروخ للجنسين!

07:05 - 10 حزيران / ديسمبر 2012

القدس - فلسطين اليوم

اتخذ بعض رجال الاعمال في غزة من الصواريخ التي اطلقتها المقاومة على اسرائيل ماركة لبضائعهم لتسويقها تجارياً .
فقد لجأت شركة "خليك ستايل" الفلسطينية والتي أُسست على يد عددٍ من رجال الأعمال عام 1999، والتي لها العديد من الفروع في قطاع غزة، إلى صناعة عطر جديد أطلقت عليه اسم "M75" تيمنا بالصاروخ الذي أطلقته المقاومة تجاه المدينة الاسرائيلية، وذلك لأول مرة في تاريخ المقاومة الفلسطينية.
ويقول مدير الشركة، المهندس شادي عدوان، لـ دوت كوم، أن إطلاق اسم الصاروخ على عطر الشركة الجديد يأتي انطلاقا من الشعور بالانتصار الذي حققته المقاومة والضربات التي فاجأت فيها الاحتلال خلال العدوان على غزة، وبمبادرة من بعض الزبائن الذين أصروا على صنع شيء خاص لغزة.

وأضاف "الشركات العالمية في مجال العطور تستغل فرصة أي حدث عالمي في مجتمعها وتطرق الأبواب امام تجارتها لجني ارباح مادية بصنع عطر بنفس الاسم ". مضيفاً "نحن أمام نصر كبير ولم نر مثل هذه القوة من قبل للمقاومة ولذلك أردنا أن نفخر بالمقاومين وبما صنعوه".
وتابع "كنا نتعمد ترسيخ اسم العطر منذ اليوم الأول لظهوره، وموعد إطلاقه سريعاً لشعورنا بنشوة الانتصار وفرحته، وكان موعد المقاومة موعدنا لأنه يتناسب تماما لأوقات الفرح والسعادة والمتعة".
وأشار عدوان إلى أن شركته عمدت الى إنزال منتجها الجديد عشية الاحتفالات بانطلاقة حماس التي صادفت يوم السبت الماضي، بهدف جذب عشرات الآلاف من مناصري حماس نحو هذا العطر الجديد، الذي يحمل اسماً خاصاً يذكرهم بما فعلته المقاومة "صاروخ M75"، مما يزيد من فرحتهم ويسارعون إلى اقتنائه على الدوام".
ولفت رئيس الشركة إلى أن العطر يستهدف الجنسين، وقد حمل العطر الرجالي شعار "لمن يعشق النصر"، بينما حمل العطر النسائي شعار "عطر لا يقاوم" وهي مصطلحات مستوحاة من المقاومة والحرب .
وأضاف "الشعار الذي أطلق على العطر الخاص بالرجال يتناسب مع روح الرجال التي تتسم بالقوة والتحدي والتحفيز، فيما الشعار الذي تم إطلاقه على العطر النسائي يتناسب وطبيعة الجنس الناعم".
وحول الشكل الخاص بزجاجة العطر ذاتها، نفي عدوان أن تكون على هيئة الصاروخ نفسه، قائلاً "هي زجاجة اعتيادية .. ولكن هناك شكل جميل وتصميم سنعمل بقدر الممكن على توفيره قريباً، دون أن يكون فيه مرجعية للمقاومة او لشكل الصاروخ لكن سيكون التصميم بشكل غريب مرتبطاً بالاسم الدال عليه ومواصفاته من الناحية العصرية"، مشيراً إلى أن سعر الزجاجة الواحدة يصل إلى 50 شيكلا وأن هناك عرض للمستفيدين بشراء زجاجتين مقابل منحه الثالثة مجاناً بهدف تحفيز المواطنين على شراء المنتج بكمية أكبر.
وأكد مدير شركة خليك ستايل إلى أن صنع العطر تم داخل غزة نفسها، قائلاً "صنعناه بأيدينا كما صنعت المقاومة صواريخها المباركة التي وصلت تل ابيب والقدس". مضيفاً "الماركة لا تخصنا وحدنا نتمنى إطلاقها على جميع الأنواع وربما قريبا نراها على الشيبس أو على غيرها من المنتجات".
وتابع "كان المنطلق لدينا هو أن نوفر عطرا بمفهوم وثقافة الشعب".
وحول عمليات الترويج للعطر، قال عدوان "نستخدم الإذاعات المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك – تويتر" وغيرها من الوسائل المختلفة لكي نقوم بترويج المنتج ليصل إلى أكبر عدد من الجمهور".
وكشف عدوان لـ دوت كوم، أن شركة "خليك ستايل" ستفتتح قريباً فروعاً لها في الضفة الغربية وكذلك في دول ماليزيا وتركيا والسعودية، مشيراً الى وجود فروع لها في جميع محافظات قطاع غزة.

انشر عبر