شريط الأخبار

فقدوا من أوزانهم (10) كليو جرام

الأسرى قعدان وعزالدين وياسين مستمرون في الإضراب حتى آخر رَمَق

03:44 - 10 كانون أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم


أكد أسرى الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال والمضربين عن الطعام في معركة الأمعاء الخاوية لليوم الـ (14) على التوالي الأسير طارق حسين قعدان والأسير جعفر إبراهيم عز الدين والأسير يوسف شعبان ياسين استمرارهم في الإضراب عن الطعام حتى آخر رَمَق لإنهاء ملف الاعتقال الإداري الجائر بحقهم والإفراج عنهم. جاء ذلك عبر رسالة وصلت مؤسسة الأسرى "مهجة القدس" نسخةً عنها اليوم الإثنين 10/12/2012

وقال الأسرى في رسالتهم:"إننا إذ ندخل أسبوعنا الثالث في معركتنا هذه مع هذا العدو (معركة الحرية والكرامة) نسأل الله عز وجل أن يثبتنا ويأخذ بيدنا وأن يمكن لنا النصر المؤزر وأن يمكن لإخواننا الشراونة والعيساوي الفرج القريب والعاجل وأن يخلصهم من قبضة عدوهم وأن يجعل من جوعهم ومعاناتهم جسراً للنصر والتمكين يعبر من خلاله إخوانهم نحو الحرية".

ودعا الأسرى المضربين أبناء الشعب الفلسطيني بكل أطيافه وشرائحه ومؤسساته وفصائله وفي مقدمتهم أعضاء المجلس التشريعي والحكومة الفلسطينية بكافة وزرائها أن يقفوا عند مسئولياتهم الأخلاقية تجاه أبنائهم المضربين المدافعين عن كرامتهم وكرامة الشعب الفلسطيني في سجون القهر والظلم وأن لا يقفوا مكتوفي الأيدي تاركينهم وحدهم تحت سياط جلاديهم وكأنها معركتهم وحدهم وعليهم الخلاص منها وحدهم.

وشددوا على ضرورة وقوف المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وجامعة الدول العربية عند مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية تجاه أسرانا وقضاياهم العادلة وكذلك الإخوة المصريين الراعين لاتفاق الأسرى الأخير وأن يضغطوا على العدو الصهيوني الذي خرق الاتفاقيات والذي يضرب بعرض الحائط كل الجهود والوساطات.

ولفت الأسير القائد طارق قعدان في الرسالة إلى أنهم ماضون في خطوتهم رغم فقدانهم حوالي عشرة كيلو جرام من أوزانهم وهم اليوم أشد تصميماً وأقوى إرادة للمواصلة في الإضراب حتى يأذن الله سبحانه وتعالى لنا بالنصر والحرية وأن ننعم بمعانقة أبناءنا وذوينا وأبناء شعبنا.

انشر عبر