شريط الأخبار

صواريخ المقاومة أدت إلى انخفاض أسعار الشقق في تل أبيب

03:04 - 09 حزيران / ديسمبر 2012

المنزل الذي المدمر في تل ابيب اثر صاروخ فلسطيني
المنزل الذي المدمر في تل ابيب اثر صاروخ فلسطيني

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

انخفضت أسعار الشقق السكنية في مدينة تل أبيب، والتي تعد من أغلى المناطق الإسرائيلية من حيث أسعار الشقق السكنية، في أعقاب وصول صواريخ المقاومة الفلسطينية إليها خلال العملية العسكرية الأخيرة على قطاع غزة.

وذكرت صحيفة "معاريف" أن الصاروخ الذي أطلقه عناصر المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وأصاب الشقة السكنية في منطقة "ريشون لتسيون" جنوبي مدينة تل أبيب لم ينجح "في بث الرعب في الإسرائيليين"، بل نجح أيضاً في خفض أسعار الشقق السكنية فيها.

ونقلت الصحيفة عن أحد بائعي الشقق في مدينة تل أبيب قوله:" منذ أن دخلت مدينة تل أبيب رسمياً ضمن مدى صواريخ المقاومة، فإن الطلب على الشقق الغير محصنة بدأ في الانخفاض بصورة ملحوظة الأمر الذي أدى إلى انخفاض أسعارها".

وأضاف:" لقد التقيت بعدد كبير من الأشخاص المستعدين لدفع مبالغ كبيرة جداً، مقابل الحصول على منازل محصنة ضد الصواريخ، وفي المقابل فإنه من الاستحالة بيع شقة بدون ملجأ محصن بداخلها".

وتابع بالقول:" بالرغم من أن الجبهة الداخلية قالت أنه في حال عدم وجود مكان محصن، فإنه بالإمكان الاختباء في الممرات والغرف الداخلية للحماية من خطر الصورايخ، فإن الإسرائيليين وبعد ما شاهدوا الأضرار التي سببها صاروخ المقاومة الذي سقط على المبنى السكني في مدينة ريشون لتسيون، أيقنوا أنه لا بد من وجود غرف محصنة داخل الشقق السكنية".

انشر عبر