شريط الأخبار

معاريف: السلطة اوقفت نشاطها ضد حماس والاحتلال يستعد لانتفاضة ثالثة‏

08:34 - 09 كانون أول / ديسمبر 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم


كشفت صحيفة معاريف اليوم الاحد , بأن الاجهزة الامنية الفلسطينية في الضفة الغربية اوقفت نشاطاتها ضد حماس في الضفة الغربية , وتلك الحقيقة تعود لنتائج الحرب "الاسرائيلية" على قطاع غزة في اطار عملية عامود السحاب  مما يدل على ان هناك احتمال كبير لاندلاع انتفاضة ثالثة في الضفة المحتلة . 

ووفقا لمعاريف فانه في الايام الماضية  وقعت عدة حوادث لمقاومة شعبيه ضد الجنود الإسرائيليين والمستوطنين حيث أصيب ثلاثة جنود في الخليل وإصابة مستوطنة في راسها لا في غوش عتصيون .

ففي حين ان قادة "اسرائيل" يعربون ان ارتياحهم من نتائج  عملية عامود السحاب والحديث عن ضربة قوية لحماس, فإن معظم الشعب الفلسطيني يري العكس فهم يعتبرون الحرب الاخيرة انتصار لفصائل المقاومة الفلسطينية حيث حققت انجازات مهمة عبر اطلاق الصواريخ في قلب اسرائيل. 
بشكل موازي فالسلطة الفلسطينية مستاءه من تجميد نتنياهو لعملية السلام فمنذ ان اعتلى نتنياهو كرسي الحكم لم يفعل شيئا لذلك اضطرت السلطة للتوجه للأمم المتحدة للحصول علي اعتراف بدولة فلسطينية بصفة مراقب فتوجهها كان بشكل احادي الجانب 
فقرار الاجهزة الامنية بوقف نشاطاتها ضد حماس هو قرار غير رسمي ولكن النتائج ملموسه على الارض , وتوقف الاجهزة في الضفة  ضد حماس ايضا نتيجة لجهود المصالحة بين الفصائل الفلسطينية  فحماس اطلقت من سجونها نشطاء من فتح في قطاع غزة 
 فعمليات الاجهزة الامنية التابعة لفتح في الضفة الغربية اضافة للتنسيق الامني بينها الاجهزة الامنية في الضفة مع الجيش الاسرائيلي  كانت اهم خطوتان ادتا الي الهدوء النسبي الذي ساد الضفة الغربية وحفظ امن المستوطنين خلال السنوات الماضية  والان تزداد الاصوات في الشارع الفلسطيني لوقف التنسيق الامني مع اسرائيل .

وردا علي ذلك فإن الجيش الاسرائيلي وجهاز الشاباك يعدان خطة عسكرية  لفترة جديدة في الضفة لغربية  فقيادة الجيش بدأت بأعداد  خطه عسكرية وخطط تدريب تمهيدا  لازدياد عمليات المقاومة في الضفة الغربية .

 

انشر عبر