شريط الأخبار

تدهور الحالة الصحية للأسير القائد بالسرايا "معتصم رداد"

12:09 - 09 حزيران / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أفاد محامي وزارة الأسرى فادي عبيدات، بأن الحالة الصحية للأسير معتصم طالب داود رداد (27 عاما) من سكان صيدا بطولكرم، تدهورت بشكل خطير للغاية.

وقال عبيدات، الذي زار الأسير في مستشفى 'سجن الرملة'، في بيان صحافي، اليوم السبت، إن رداد يعاني من التهابات مزمنة بالأمعاء، ونزيف حاد ومتواصل، وآلام شديدة، ما أدى لإصابته بفقر الدم، الأمر الذي اضطر الأطباء لإعطائه وحدات دم لتعويض النقص الذي يعاني منه بسبب النزيف.

وأوضح المحامي عبيدات أن الأسير رداد، المعتقل منذ 12/1/2006 ومحكوم 25 عاما، يعالج بالكيماوي من خلال الإبر، إضافة إلى المسكنات، ما يجعل هناك شكوكا بإصابته بسرطان الأمعاء، مضيفا أنه بدأ يعاني الآن من قصور في عمل القلب.

وتابع أنه في الفترة الأخيرة أجريت للأسير رداد فحوصات، بينت أن نسبة الدم في جسمه لا زالت منخفضة، وقد قرر الأطباء إجراء عملية جراحية له لاستئصال جميع الأمعاء الغليظة، إضافة إلى الأمعاء الدقيقة، ووافق الأسير على ذلك، ولكن بعد استشارة لجنة طبية من الخارج.

وناشد وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير رداد الذي يمر بوضع صحي خطير، خاصة أن هذا المرض بدأ معه منذ بداية اعتقاله ولم يتم تشخيص المرض، ما أدى إلى تفاقم وضعه الصحي.

انشر عبر