شريط الأخبار

يديعوت: أفراد الشرطة والجماهير تجبر دورية اسرائيلية للفرار من الخليل

12:52 - 07 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية في عددها الصادر صباح اليوم الجمعة، أن ستة جنود إسرائيليين من كتيبة "الناحل" تعرضت للهجوم من قبل أفراد الشرطة الفلسطينية وجموع الفلسطينيين أثناء تجوالهم في منطقة السوق بالخليل، مما اضر الجنود الى الاختباء في دكان جزاء في المدينة.

وقالت الصحيفة إن الجنود احتموا بدكان الجزار فيما خلدت الكاميرات المشهد ونُشر على الانترنت.

وأوضحت الصحيفة أن الحادث بدأ عملياً أول أمس حينما حاولت سيارات جيب للجيش الإسرائيلي الدخول إلى منطقة تحت السيطرة الفلسطينية، فأوقفها شرطي فلسطيني. وبعد جدال عادت سيارات الجيب على أعقابها.

ووصلت قوة راجلة من الجيش الإسرائيلي أمس إلى المنطقة. لاعتقال الشرطي إياه. ونشأت بين الجنود وبين الشرطة الفلسطينيين في المكان مشادة كلامية سرعان ما تحولت إلى مشادة جسدية. وفي الجيش يدعون بان المشادة تضمنت دفعات، وأحد أفراد الشرطة الفلسطينيين اعتدى على مقاتل من "الناحل" بلكمة.

وأوضحت الصحيفة أن قوة الاحتلال القوة مواصلة مسيرها، ولكنها سرعان ما أحيطت بأكثر من 200 فلسطيني. وعندما سخنت الأجواء، دخل الجنود إلى دكان جزار محلي. وبدأ العديد من الفلسطينيين يرشقون الحجارة نحو الجنود، فرد هؤلاء بالعيارات المطاطية والغاز المسيل للدموع وأخيرا القوا بقنبلة صوتية لخلق منطقة فاصلة بينهم وبين الفلسطينيين وبدأوا ينسحبون.

وتنظر دولة الاحتلال بخطورة إلى مشاركة أفراد من الشرطة الفلسطينية مع الجماهير الفلسطينية للاعتداء وصد دوريات من جيش الاحتلال الاسرائيلي في مدينة الخليل.

وتعد هذه الحادثة أول مواجهة بين جنود الجيش "الإسرائيلي" وقوات رسمية من السلطة الفلسطينية منذ قررت الأمم المتحدة منح السلطة الفلسطينية مكانة دولة مراقبة.

انشر عبر