شريط الأخبار

الرئيس: سنكون الآن أكثر تصميما على تعديل بروتوكول باريس الاقتصادي

09:02 - 07 حزيران / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال الرئيس محمود عباس إن القيادة ستكون الآن أكثر تصميما على تعديل بروتوكول باريس الاقتصادي، بما يعطينا حقوقنا المهدورة.

وأضاف، في مقابلة أجراها مع تلفزيون فلسطين، أن 'بروتوكول باريس من الاتفاقات الجانبية، ويمكن أن نرى فيه بعض البنود التي تحتاج إلى تبديل وتعديل، ودرس هذا الأمر وكدنا أن نذهب إلى المطالبة بالتعديل، ولكن الآن سنكون أكثر تصميما على تعديل هذا البروتوكول بما يعطينا الحقوق المهدورة'.

وحول الموقف من الدول التي صوتت ضد فلسطين في الأمم المتحدة، قال الرئيس من صوت معنا هو صديقنا، ومن صوت ضدنا فهو صديقنا أيضا، وقلنا لهم ذلك، نحن لن نعلن الحرب على أحد، ونستطيع أن نجد مبررا أن سياستك وسيادتك تملي عليك أن تأخذ هذا القرار ولك مطلق الحرية، ومن اعترض لن نقاطعه بل سندخل في حوار معه، لأنه لم تنته طلباتنا ولا نضالنا، ويمكن أن يتغيروا غدا.

وفيما يتعلق بالإجراءات التي ستتخذ للوصول إلى محكمة الجنايات الدولية بخصوص الاستيطان الذي يعتبر وفق القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني جريمة حرب، قال الرئيس إن كل شيء قابل للبحث، وإن القيادة ستتوجه في البداية لمجلس الأمن، وأنها في تشاور مع سفيرنا في الأمم المتحدة من أجل أن يلتقي أمين عام الأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن.

وأضاف سيادته، 'سنرى ما هي الإجراءات التي يمكن أن تحصل، وعلى ضوء ذلك، إذا صدر قرار من مجلس الأمن وأدان الاستيطان وأوقفه فهذا جيد، وإذا استمرت إسرائيل بهذا المشروع ولم نجد حلا فأمامنا طرق، ولا نريد أن نستبق الأحداث'.

وجدد الرئيس رفضه للدولة ذات الحدود المؤقتة، وقال: 'نحن قبرنا هذا المشروع منذ عشر سنوات، عندما ظهر رفضناه، لأنه حل بكل المقاييس غير مقبول، وسنتصدى له بكل ما لدينا من قوة، هذا المشروع مرفوض، مرفوض، مرفوض'.

انشر عبر