شريط الأخبار

محاصرة زوجة الرئيس مرسي بمسكنها بالزقازيق

05:42 - 06 كانون أول / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


قامت أجهزة الأمن بالشرقية منذ قليل بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين  المتجمعين أمام  مسكن الرئيس محمد مرسي.

أكد مصدر أمني رفيع المستوي بمديرية أمن الشرقية أن قيادات المديرية تعمل حاليا على محاولة خروج السيدة نجلاء علي زوجة الرئيس المتواجدة بالمكسن الآن وبرفقتها أحد أبنائها وخاصة بعد قيام المتظاهرين برشق القوات والمسكن بالحجارة وتم إصابة بعض الأفراد بحالة اختناقات ونقلهم بسيارة الإسعاف لمستشفي الزقازيق الجامعي.

وكان اللواء محمد كمال جلال ،مدير أمن الشرقية،  قد تلقي إشارة من الخدمات الأمنية المتواجدة أمام مسكن الدكتور محمد مرسي بفلل الجامعة بدائرة قسم ثاني الزقازيق بتوجه أكثر من 400 من مختلف الحركات في تظاهرة  سلمية  إلي مسكن الرئيس للمطالبة برفض الإعلان الدستوري  والاستفتاء على الدستور.

وردد المتظاهرون العديد من الهتافات من بينهما " يسقط يسقط حكم المرشيد " وغيرها من الهتافات المعبرة عن رفضهم للإعلان الدستور ي والتنديد بالأحداث الأخيرة أمام  قصر الاتحادية أمس بين مؤيدي ومعارضي الرئيس.

ومن جانبه دفعت المديرية  بقوات من الأمن المركزي لتأمين مسكن الرئيس تحسبا لحدوث أي تجاوزات أخرى من قبل المتظاهرين الذين احتشدوا منذ قليل أمام المسكن لتضامنهم مع الثوار أمام قصر الاتحادية وبميدان التحرير.

انشر عبر