شريط الأخبار

الشيخ عدنان: الإضراب عن الطعام مشروع ما بقي أسير في سجون الاحتلال

05:15 - 06 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

اعتبر القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان أن إضراب الأسرى في سجون الاحتلال الذي يخوضه كلاً من طارق قعدان وجعفر عز الدين وسامر العيساوي وأيمن شراونة بأنه إضراب النخبة الفلسطينية كونهم قيادات الشعب الفلسطيني من الصف الأول.

وقال الشيخ عدنان الذي يعتبر مفجر ثورة الإضرابات في السجون، خلال تصريح لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية مساء اليوم الخميس، إن التقصير بحق الأسرى موجود وبشكل كبير ولكن ما دام هناك أسير في سجون الاحتلال فنحن مقصرون بحقه.

وأوضح ، بأن الأسرى المضربين يعتمدون على أنفسهم في تحقيق الانتصار على السجان الصهيوني كونهم يفضلون الجوع على المساس بحريتهم وكرامتهم، مؤكداً على مشروعية الإضراب ما دام الاحتلال قائم ويوجد أسرى في سجونه.

وأضاف، إن إضراب الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني من شأنه أن يرفع القضية الفلسطينية على الطاولة من جديد.

ودعا القيادي في الجهاد تلاميذ القائد الأسير طارق قعدان والأسرى المضربين عن الطعام لتفعيل التضامن الشعبي تجاه الأسرى الأبطال في السجون.

ويدخل الأسير الشراونة بالإضراب المفتوح عن الطعام في يومه الـ 159، بينما العيساوي يدخل يومه 129، حيث أكد مدير مركز "احرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش في تصريحٍ سابق، أن العيساوي والشراونة يعانيان من عدة مخاطر صحية أبرزها تلف خلايا الدماغ وانتشار الفطريات في أجسادهم وخاصة منطقة الظهر وعدم القدرة على الوقوف والرؤية وانسداد كامل في الأمعاء.

كما يواصل الأسيران طارق قعدان وجعفر عز الدين من مدينة جنين بالضفة المحتلة، إضرابهما عن الطعام لليوم العاشر على التوالي، فيما يدخل الأسيران سامر العيساوي وأيمن الشراونة مرحلة خطيرة جداً قد تؤدي في أي وقت لاستشهادهما.

انشر عبر