شريط الأخبار

الرئيس المصري يلقي خطابا "هاماً" اليوم

08:29 - 06 حزيران / ديسمبر 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

قال رئيس ديوان رئيس الجمهورية في مصر، السفير محمد رفاعة الطهطاوي، إن الرئيس محمد مرسى سيوجه خطابا "مؤثرا" يحمل أخبارا هامة للشعب المصري الخميس.

وأضاف الطهطاوى في مداخلة مع محطة محلية أن لديه معلومات حول اجتماع عدد ممن وصفهم بـ"الفلول" مع شخصية صعيدية بأحد الفنادق، للتدبير للاعتداء على المتظاهرين، معتبرا أن رئاسة الجمهورية غير مسؤولة عما وقع الأربعاء من اشتباكات أمام قصر الاتحادية.

وتابع رئيس ديوان رئيس الجمهورية أنه حدث اجتماع آخر للفلول بمركز إعداد القادة بالدقى، وجرى فيه جمع أموال لتمويل البلطجية للاعتداء على المتظاهرين، على حد قوله.

ومن جهة أخرى، قالت مراسلة بي بي سي، نانسي إبراهيم، إنه لا وجود الآن لمعارضي الرئيس المصري في محيط قصره الكائن بضاحية مصر الجديدة.

وأوضحت أنها لدى مرورها بالضاحية الواقعة شرق العاصمة المصرية شاهدت حشودا من مؤيدي محمد مرسي يجرون استعراضات وتمارين رياضية ويهتفون بشكل جماعي "قوة .. عزيمة.. إيمان/ أنصار مرسي في كل مكان!"

وأضافت أن حركة المرور عادت إلى الشوارع المتاخمة للقصر الجمهوري بصورة طبيعية في الساعات الأولى من الصباح الباكر.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن معارضي الرئيس تراجعوا إلى ميدان روكسي القريب من القصر.

وفي وقت سابق ذكر حزب التحالف الشعبي الاشتراكي أن اثنين من أعضائه بينهما فتاة، خطفا الليلة الماضية أثناء وجودهما في ميدان روكسي.

ويتبادل الطرفان الاتهامات باستخدام العنف والسلاح.

 

هدوء

وفي الأثناء، ساد الهدوء الحذر محيط قصر الاتحادية بمصر الجديدة في ساعة مبكرة من صباح الخميس بعد اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين المؤيدين لقرارات الرئيس والمعارضين لها.

وقام المتظاهرون المؤيدون لقرارات الرئيس مرسى بتشكيل لجان شعبية حول كافة المداخل المؤدية إلى قصر الاتحادية لضمان عدم اقتراب المتظاهرين المعارضين للقرارات من محيط قصر الاتحادية، خاصة وأنهم يتمركزن حاليا بميدان روكسى.

 

انشر عبر