شريط الأخبار

الاحتلال يبحث أوسع وأخطر مخطط لتهويد البلدة القديمة بالقدس

07:48 - 05 تشرين أول / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قالت "مؤسسة الاقصي للوقف والتراث"، في بيان لها مساء اليوم الأربعاء، إن الاحتلال يضع في هذه الأثناء على طاولة مباحثاته الخطوات الأخيرة للمصادقة على أوسع وأخطر مخطط لتهويد البلدة القديمة بالقدس وخاصة تلك الملاصقة بالمسجد الاقصي وبالتحديد منطقة حائط البراق.

وحذّرت المؤسسة في بيانها أن الاحتلال، وتحت اسم التحديث، سيقوم بحملة واسعة من التغييرات الجوهرية على الأبنية والمعالم الإسلامية والمسيحية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، فيما سيغير في معايير البناء والتخطيط، كما وسيقوم باستحداث أبنية جديدة من أبرزها توسيع منطقة البراق بنحو 600م2، وكذلك استحداث منطقة تحت الأرض أسفل ساحة البراق ملاصقة للجدار الغربي للمسجد الأقصى.

ونبّهت "مؤسسة الأقصى" من هذا المخطط "الذي سيكون له تبعاته الخطيرة على المسجد الأقصى وكامل القدس القديمة"، ودعت كل الجهات المعنية على مستوى الحاضر الإسلامي والعربي والفلسطيني للتحرك لإحباط هذا المخطط.

وعلمت المؤسسة أن ما يسمى بـ "لجنة التخطيط والبناء المحلية" التابعة لبلدية الاحتلال في القدس وما يسمى بـ"سلطة تطوير القدس" تبحثان مساء اليوم في جلسة خاصة مخطط الخارطة التفصيلية الشاملة الجديدة للبلدة القديمة بالقدس المحتلة، والتي في حال المصادقة عليها سيكون لها تأثيرات واسعة على عموم الواجهة العمرانية في القدس القديمة.

وأشارت إلى أن الخارطة التي ستعرض اليوم هي الأحدث والأوسع منذ العام 1977م، وأن من أهم التغييرات هو استحداث طابق تحت الأرض لساحة البراق – هي في الأصل جزء من حي المغاربة الذي هدمه الاحتلال عام 67- يتضمن بناء مركز زوار، بالإضافة إلى توسعة الساحة بمساحة 600م2، في حين سيبدأ العمل مباشرة بتنفيذ أعمال تقوية لحائط البراق تمهيدا لتنفيذ المخطط المذكور، بالتزامن مع أعمال إنشائية واسعة عند باب الخليل استكمالا لما نفذ خلال الأشهر والسنوات الأخير.

انشر عبر