شريط الأخبار

المحررة شلبي: بضعف تضامننا مع الاسير "الشراونة والعيساوي" سنشارك بقتلهم

06:48 - 05 تموز / ديسمبر 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

 قالت الأسيرة المحررة هناء شلبي إن مصير الإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام من عدمه هو أمر يتعلق بالتضامن الشعبي والرسمي ومدى تفاعله مع قضية الأسرى واصفة التضامن بـــ"المُهين".

وأكدت شلبي في تصريحات لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" إن حالة الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية أصبحت بالغت الخطورة وتتجه نحو الأسوأ.

ويدخل الأسير الشراونة بالإضراب المفتوح عن الطعام في يومه الـ 158، بينما العيساوي يدخل يومه 128.

وأوضحت المحررة شلبي أن الأسرى بحاجة إلى وقفة جادة على الصعيد الشعبي والرسمي والحقوقي والعربي والدولي لتحريك ملفاتهم والإفراج عنهم لا أن نشارك بقتلهم في الصمت المهيب الذي يسود الحالة الفلسطينية.

 وعبرت شلبي عن استغرابها لضعف التضامن مع الأسرى حيث قالت :"الأسرى فقدوا الغالي والرخيص من اجل أوطانهم ألا يستحقون منا وقفة جادة لرفع معنوياتهم وشحذ هممهم في وجه السجان الإسرائيلي الذي بات وكنتيجة حتمية لضعف التضامن يضرب بوجه الحائط مطالبهم".

وطالبت شلبي كافة الجهات المعنية والشعبية بضرورة الانتفاض من جديد والتفاعل مع قضية الأسرى في سجون الاحتلال ولاسيما المضربين عن الطعام داعيةً إلى الفصائل الفلسطينية الى ضرورة تبني إستراتجيات وبرامج متنوعة هدفها وضع قضايا الأسرى على سلم الأولويات وإعادة الصدارة لهم.

وقالت :"عندما خرجت أنا والشيخ خضر عدنان والمحررين الآخرين من الأسر كان بفضل التضامن الشعبي لان التضامن هو إحدى السبل التي تعمل على تحريك ملفات الأسرى ومن ثم تحريرهم".

وكان الاحتلال "الإسرائيلي" أبعد المحررة شلبي إلى قطاع غزة بعد معركة الأمعاء الخاوية التي خاضتها لمدة 45 يوم على التوالي .

واختتمت شلبي حديثها قائلةً :"لا تتركوا الأسرى وحدهم للسجان الإسرائيلي".

انشر عبر