شريط الأخبار

متهم بالمسئولية عن عملية بيد ليد البطولية

مركز: الأسير عبد الحليم البلبيسى من غزة يدخل عامه الثامن عشر

12:49 - 05 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن الأسير عبد الحليم ساكب عمر البلبيسي (43 عاماً) من شمال قطاع غزة ينهى اليوم عامه الـ 17 ويدخل غدا عامه الـ 18 في سجون الاحتلال بشكل متواصل.

وأوضح مدير المركز  الباحث رياض الأشقر، لأن الأسير البلبيسى معتقل منذ  6/12/1995، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، حيث اتهمه الاحتلال بعلاقته المباشرة بعملية بيت ليد البطولية والتي نفذها الاستشهاديين أنور سكر وصلاح شاكر، وأدت حينها لمقتل 24 جندياً صهيونياً وإصابة أكثر من 140 آخرين.

ويعتبر الأسير البلبيسى من قدامى الأسرى ، وأحد قادة حركة الجهاد الإسلامي وهو متزوج وله ثلاثة من الأبناء ، وقد وتوفيت والدته وهو داخل السجن في عام 2007.

وأشار الأشقر إلى أن  قوات الاحتلال المتواجدة على معبر بيت حانون "ايرز" شمال القطاع قامت باختطاف الأسير البلبيسى ، بينما  كان متوجها لاستصدار تصريح عمل داخل الأراضي المحتلة، و تعرض لجولات كثيرة من التحقيق القاسي والعنيف في سجون الاحتلال بعد اعتقاله مباشرة ولأكثر من 3 أشهر على يد جهاز الشاباك ، وذلك لإجباره على تقديم معلومات حول علمية بيت ليد التي نفذتها حركة الجهاد الإسلامي ، وقتل فهيا عدد كبير من الجنود ، وتم عزله لفترة طويلة انتقاما منه لدوره في هذه العملية ، وفرضت عليه حكما بالسجن مدى الحياة ، و" تنقل الأسير بين عدة سجون حيث كان أولها سجن المجدل ومن ثم تنقل إلى سجن بئر السبع والذي تعرض فيه للعزل الانفرادي مدة (4) أشهر وهو الآن متواجد في سجن هداريم.

وبين المركز بأن الاحتلال لا يزال يختطف في سجونه 110 أسرى من القدامى ، أقلهم أمضى 18 عاماً في سجون الاحتلال ، وناشد بضرورة تفعيل قضية الأسرى مجددا ، والتضامن معهم ، حتى تبقى قضيتهم حية وحاضرة أمام الجميع .

انشر عبر