شريط الأخبار

بعد خمسة شهور من الإضراب

الخفش: تلف في خلايا ادمغة "الشراونة والعيساوي" والفطريات تنهش ظهورهم

05:06 - 04 آب / ديسمبر 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد مدير مركز "احرار" لدراسات الاسرى وحقوق الانسان فؤاد الخفش اليوم الثلاثاء، أن الحالة الصحية للأسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي متدهورة للغاية، واصفاً إياها بـ "الخطيرة والحساسة"، نتيجة للإضرابهما المتواصل عن الطعام والذي تجاوز الخمسة شهور.

وأوضح الخفش في تصريح لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" ان الاسيرين يعانون من عدة مخاطر صحية أبرزها تلف خلايا الدماغ وانتشار الفطريات في أجسادهم وخاصة منطقة الظهر وعدم القدرة على الوقوف والرؤية وانسداد كامل في الامعاء.

وقال :"الاسيرين يوجد عندهما انسداد كامل في كافة الشرايين والامعاء، والكلى والكبد لا يعملون بكامل طاقتهم وهو ما ينذر بالخطر الشديد على صحتهم واحتمال وفاتهم في اية لحظة نتيجة عدم اكتراث إدارة السجون لمطالبهم".

وأضاف الخفش:"الشراونة والعيساوي بحاجة الى تضامن رسمي وشعبي حقيقي وواسع يعم كافة المناطق الفلسطينية ويشحذ كل القوى الحقوقية والدولية للإفراج عنهم".

وأوضح أن الاسرى بسجون الاحتلال الإسرائيلي، قاموا اليوم بالأضراب الكلي عن الطعام تضامناً مع الأسيرين المضربين منذ 5 أشهر (أيمن الشراونة وسامر العيساوي).

واشار الخفش الى أن هدف  هذه الخطوة تأتي في إطار لفت انتباه أنظار العالم على قضية الاسرى المضربين ولا سيما الجمهور الفلسطيني ووسائل الإعلام.

وحمل مسؤولية تدهور المضربين صحة الاسرى وما ينتج عنها من تبعات سلبية الى إدارة سجون الاحتلال التي تضرب بعرض الحائط مطالبهم.

وطالب الخفش وسائل الإعلام المحلية بضرورة الالتفات الى قضايا الاسرى خاصة المضربين عن الطعام داعياً المؤسسات الحقوقية والجهات الحكومية الى تحمل مسؤولياتهم تجاه قضية الأسرى.

هذا ويدخل إضراب الأسير الشراونة يومه الـ157، بينما العيساوي يدخل يومه الـ127.

انشر عبر