شريط الأخبار

الظاظا : وعود مصرية لمطالبة الاحتلال بوقف خروقات التهدئة

03:15 - 04 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف نائب رئيس الوزراء الفلسطيني المهندس زياد الظاظا عن نية الجانب المصري مطالبة الاحتلال "الإسرائيلي" بالكف عن خروقات التهدئة.

وأكد أن "الوضع على الميدان لا يتحمل مزيداً من التوتر".
 
وأوضح الظاظا في لقاء مع صحيفة الرأي الحكومية نشر اليوم الثلاثاء " أن هناك ضامنان للتهدئة، أولهما الوسيط المصري وموقفه مع الشعب الفلسطيني، والضامن الآخر هو فصائل المقاومة بغزة التي عرفت كيف تلجم المحتل عن ممارساته الوحشية ضد المواطنين المدنيين. على حد تعبيره
 
وحول موضوع إعادة الإعمار، أكد نائب رئيس الوزراء بأنه تم البدء الفعلي للإعمار في قطاع غزة بعد جهود مضنية بذلتها الحكومة للتخفيف من معاناة المواطنين المستمرة جراء العدوان المتكرر، مبيناً أن الإعمار بدء بترميم البيوت المصابة بأضرار متوسطة وطفيفة.
 
وذكر الظاظا أن الحكومة ستدخل في مرحلة إعادة بناء المنازل المدمرة وترميم الطرق بالإضافة لترميم البيوت التي تعرضت لأضرار كبيرة، مشيراً إلى أن عملية إصلاح جسر وادي غزة بدأت وسيكون جاهز خلال فترةٍ وجيزة.
 
يٌذكر أن جسر وادي غزة يربط بين جنوب القطاع وشماله، وقصفته الطائرات الحربية الصهيونية في عدوانها الأخير على قطاع غزة، بالإضافة لقصف الجسر الرابط بين المغراقة والنصيرات.
 
ونوه الظاظا إلى أن الاحتلال استخدم في عدوانه الأخير كل قوته التدميرية لإرهاق وتركيع الشعب الفلسطيني، مستدركاً قوله "إلا أنه لم يصمد كثيراً أمام إرادة الشعب ومقاومته، ففر مسرعاً لطلب التهدئة من الشقيقة مصر".
 

انشر عبر