شريط الأخبار

اهم المضامين التي يحملها خطاب مشعل للمصالحة خلال مهرجان حماس

01:13 - 04 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، د. صلاح البردويل، عن مضامين مهمة -تخص ملف المصالحة الفلسطينية- سيحملها خطاب رئيس المكتب السياسي للحركة، خالد مشعل، والذي سيلقيه خلال الاحتفال بذكرى الانطلاقة الـ"25"، السبت المقبل، بحضور العديد من الشخصيات العربية والإسلامية.

وشدد البردويل خلال حوار ل"صحيفة فلسطين" ، على أن حركته تنظر بخطورة لاستمرار خروقات الاحتلال الإسرائيلي للتهدئة واستهدافه للمدنيين العزل، فيما أكد أن حصول فلسطين على صفة "مراقب غير عضو" في الأمم المتحدة، يمثل خطوة رمزية.

وفيما يخص خطاب مشعل، قال القيادي في "حماس": "إن الخطاب سيدفع المصالحة الوطنية الفلسطينية إلى الأمام، ولابد أنه سينطوي على أمرين مهمين أولهما بناء المؤسسة الفلسطينية على قاعدة الشراكة والديمقراطية".

وأضاف: "إن الأمر الثاني يتعلق ببناء البرنامج الوطني الفلسطيني وفقاً للقواسم المشتركة التي لا تنتقص من الحق الفلسطيني، وفي حال تحقق الأمران فإن ذلك سيكون أساسًا متينًا لتنفيذ بنود المصالحة الوطنية، واستثمار حصول فلسطين على صفة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة، كما انتصار المقاومة في غزة".

وبيّن البردويل أن خطاب مشعل سيكون تاريخيًا، مؤكدًا أن وصول رئيس المكتب السياسي في ذكرى انطلاقة "حماس" إلى غزة، هذا العام، يشير إلى تطورات جديدة، وإنجازات لها دلالات مهمة، في ظل المتغيرات الحاصلة في المنطقة.

وأكد أن مهرجان الانطلاقة سيشهد حضور العديد من الشخصيات العربية والإسلامية، بما يعيد العمق العربي للقضية الفلسطينية، ويثبت فشل الاحتلال الإسرائيلي في عزل قطاع غزة عن العالم، وفرض الحصار عليه.

وبخصوص المصالحة، قال: "هناك رغبة دائمة في إتمام المصالحة، وستكون هناك اتصالات بهذا الصدد، من أجل تحقيق الوحدة الوطنية، بمساعدة جمهورية مصر العربية، التي لاشك أنها تشجع على ذلك".

انشر عبر