شريط الأخبار

أهالي المعتقلين ينفون تصريحات شعث: الاعتقالات والاستدعاءات مستمرة

10:12 - 04 تموز / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

 

أكّدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة عدم تقديم السلطة في الضفة المحتلة لأيّ مبادرات تجاه ملف المعتقلين السياسيين في الضفة حتى اللحظة، في ظلّ استمرار مبادرات حسن النية من أجل المصالحة في قطاع غزة.

ونفت اللجنة تصريحات القيادي نبيل شعث والتي تتحدث عن إفراجات في الضفة، مؤكدةّ استمرار حالات الاعتقال والاستدعاء والمداهمة في مختلف محافظات الضفة، وآخرها اعتقال الطالب الجامعي مجاهد الخصيب في طولكرم ومداهمة منزل الأسير المحرر سيف الهور في صوريف قضاء الخليل، بالإضافة لعدد من الاستدعاءات في نابلس ورام الله والخليل.

وطالب الأهالي في تصريحهم جميع أطراف المصالحة بالتوازي في الخطوات تجاه المصالحة، مستغربين استمرار الخطوات من طرف واحد في ظلّ عدم تقديم أيّ مبادرات تجاه الحريات والإفراج عن المعتقلين في الضفة.

و ناشدت اللجنة المؤسسات الحقوقية والشخصيات المستقلة بالتدخل للضغط على قادة الأجهزة الأمنية في الضفة للإفراج عن المعتقلين وخاصة القدامى الذي أمضوا سنوات في سجون الضفة.

واختتم الأهالي تصريحهم بالتأكيد على أن الإفراج عن المعتقلين وإنهاء ملف الاعتقال السياسي هو المؤشر الحقيقي على جدية الأطراف تجاه مصالحة صادقة.

وكانت لجنة الأهالي قد أصدرت تصريحاً سابقاً أكّدت فيه وجود أكثر من 35 معتقل سياسي في مختلف سجون الضفة، بينهم 10 معتقلين قدامى محتجزين منذ فترات متفاوتة تصل إلى خمس سنوات.

انشر عبر