شريط الأخبار

مسيرة كشفية ومجسمات لصواريخ سرايا القدس في عين الحلوة

09:26 - 03 تشرين أول / ديسمبر 2012

بيروت - فلسطين اليوم

نظمت مفوضية جمعية كشافة بيت المقدس في لبنان، مسيرة مركزية شارك فيها ما يزيد عن 400 من الجواله والكشاف، جابت شوارع مخيم عين الحلوة، وذلك احتفاءً بالنصر الذي حققه مجاهدو شعبنا في قطاع غزة وتعزيزاً لخيار الجهاد والمقاومة، وقد انطلقت المسيرة من ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير في الشارع التحتاني، تقدمتها سيارة تحمل مجسمات لراجمة صواريخ استخدمها.. مجاهدو سرايا القدس في الحرب الأخيرة ضد العدو الصهيوني، وحملة الصواريخ، وبعدها حملة الرايات وصورة كبيرة للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان عبد الله شلح، والشهيد القائد الدكتور فتحي الشقاقي، وصورة كبيرة مكتوب عليها: أرادوها عامود السحاب فابتلعتها السماء الزرقاء، ومن ثم المجموعات الكشفية المختلفة.

وبعد أن جابت المسيرة شوارع المخيم، وصلت إلى الملعب مجددا حيث ألقى الكشاف دعاء الخطيب كلمة مفوضية كشافة بيت المقدس فوجه التحية إلى مجاهدي سرايا القدس وكل المقاومين الذين بجهودهم وجهادهم حققوا الانتصار.

والقى مسؤول جمعية كشافة بيت المقدس في لبنان الحاج عمر، كلمة أكد فيها أن الإنجاز الكبير الذي تحقق هو بفضل صمود أهلنا في القطاع، وبفضل امتلاك المقاومة لعناصر القوة وحسن إدارة المعركة ميدانياً وإعلامياً وسياسياً، وبفضل الإحتضان الجماهيري الواسع للمقاومة سواء في القطاع أو الضفة أو الداخل أو مخيمات اللجوء، مضيفاً إنها المرة الأولى التي يتم فيها قصف تل أبيب، التي تقع تحت الخطوط الحمر الأميركية والإسرائيلية، إذ استطاعت المقاومة أن تكسر هذه الخطوط الحمراء، وتضع كل فلسطين التاريخية تحت مرمى نيران المقاومة الفلسطينية، مما جعل المقاومة تفقد الكيان الصهيوني قوة الردع وتضعه في الأزمة التاريخية، وهي أزمة الوجود على أرض فلسطين، وهي أزمة وجود حقيقية.

انشر عبر