شريط الأخبار

نوفمبر شهر أسود على الصحفيين الفلسطينيين

05:58 - 03 تموز / ديسمبر 2012

صحافي يحمل بقايا صاروخ إسرائيلي استهدف زملائه بغزة
صحافي يحمل بقايا صاروخ إسرائيلي استهدف زملائه بغزة

غزة - فلسطين اليوم


رصد مركز الدوحة لحرية الإعلام في قطاع غزة الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيين الفلسطينيين من قبل الاحتلال "الإسرائيلي" والسلطات الفلسطينية في شطري الوطن، خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني المنصرم.

وأوضح المركز في تقريره الشهري أن شهر تشرين الثاني/نوفمبر2012م شهر أسود على الصحافة الفلسطينية حيث تواصلت الاعتداءات الإسرائيلية على الصحفيين في الأراضي الفلسطينية كان أخطرها في ظل الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي استمرت ثمانية أيام، حيث بلغت هذه الانتهاكات (58) انتهاكاً, (47) انتهاكاً في قطاع غزة و(11) انتهاكات في الضفة الغربية, حيث شنت الطائرات الحربية "الإسرائيلية" سلسلة غاراتها على مناطق القطاع، ما أدى إلى استشهاد ثلاثة صحفيين وتدمير مكاتب صحفية بصواريخ المقاتلات الحربية الجوية, إضافة إلى إصابة عدد كبير من الصحفيين في قطاع غزة.

كما شهد الشهر المنصرم زيادة طفيفة في وتيرة الاعتداءات الناتجة من قبل السلطات الفلسطينية, حيث وصل حجم الانتهاكات بحق الصحفيين إلى إحدى عشر انتهاكاً, توزعت ما بين تهديد بالقتل واعتقال ومنع من التغطية ومنع من السفر.

 

وفيما يلي التفاصيل:

أولاً: الانتهاكات الإسرائيلية:

1/11/2012:السلطات الإسرائيلية تعتقل الصحفي إياد الرفاعي من منزله في قرية عناتا بضواحي مدينة القدس.

7/11/2012: اصيب مراسل وكالة اسوشيتد برس الصحفي ناصر اشتيه, بقبلة صوت في قدمه, خلال تغطيه هدم عدد من منازل قرية حارس في محافظة سلفيت من قبل قوات اسرائيلية.

7/11/2012: اعتدت قوات من الجيش الاسرائيلي على طاقم تلفزيون وطن بالغاز المسيل للدموع والضرب , خلال تغطتيهم هدم منازل عدد من قرية حارس في محافظ سلفيت.

8/11/2012:منعت السلطات الاسرائيلية الناشط الحقوقي ومدير مركز أحرار فؤاد الخفش من السفر عبر جسر الكرامة الواصل بين الاراضي الفلسطينية الاردنية للتوجه الى تونس والمشاركة في مؤتمر تحت عنوان الحرية موعدنا " لدعم الأسرى الفلسطينيين.

12/11/2012: مددت السلطات الاسرائيلية اعتقال الصحفي إياد الرفاعي تسعة أيام , وهو يخضع للتحقيق حول نشاطاته وعمله.

14/11/2012: قوات اسرائيلية تعرقل عمل طاقم تلفزيون فلسطين برام الله لمنعه من تغطية المسيرلت الشعبية لإحياء الذكرى الرابعة والعشري لإعلان استقلال فلسطين.

19/11/2012: اصيب المصور الصحفي محفوظ أبو ترك برصاصة مطاطية في عنقه من قبل افراد من الشرطة الاسرائيلية  خلال تغطيته المواجهات التى وقعت على حاجز قلنديا.

18/11/2012: اعتدت قوات اسرائيلية بالضرب المبرح على الصحفي محفوظ أبو ترك مصور الوكالة الفرنسية بالضفة المحتلة، أثناء تغطيته للمواجهات التي اندلعت على حاجز قلنديا العسكري.

18/11/2012:اعتدت قوات اسرائيلية على المصور أحمد غرابلي الذي يعمل مع الوكالة الفرنسية، حينما دفعه مرارا أحد الضباط الإسرائيليين أثناء تغطيته لمواجهات اندلعت على حاجز قلنديا العسكري في الضفة الغربية.

20/11/2012: اصيب مراسل تلفزيون فلسطين علي دار علي برصاصة مطاطية في صدره خلال تغطتيه المواجهات التى ادلعت أمام معسكر عوفر مع القوات الاسرائيلية والمتظاهرين الفلسطينيين تضامناً مع الأسرى.

20/11/2012: تعرض الصحفيون المقدسيون للإعاقة العمل من قبل عناصر من الشرطة الاسرائيلية خلال تواجدهم لأداء عملهم فغي تغطية وقائع مسيرة نظمها الطلاب العرب في الجامعة العبرية في مدينة القدس.

20/11/2012: تعرض مصور وكالة الأنباء الفلسطينية إياد جاد الله ووكالة شينخوا الصينية فادي العاروري لمضايقات من قبل القوات الإسرائيلية على حاجز عطارة شمال رام الله.

27/11/2012: مددت السلطات الاسرئيلية اعتقال الصحفي إياد الرفاعي سبعة أيام للمرة الرابعة.

ثانياً: الانتهاكات الفلسطينية:

3/11/2012: الأجهزة الأمنية بمدينة طولكرم في الضفة الغربية تعتقل مراسل وكالة القدس نت الصحفي سامي الساعي, وأصدر قرار بالإفراج عنه بعد خمسة أيام من اعتقاله بكفالة مالية تبلغ خمسة آلاف دولار .

3/11/2012: الأجهزة الأمنية بمدينة الخليل في الضفة الغربية تعتقل مراسل صحيفة فلسطين الصحفي إياد سرور, حيث اقتحمت عناصر من جهاز الأمن الوقائي مكا عمل سرور واقتادته الى منزله وقامت بمصادرة أجهزة الحاسوب الشخصي وهاتفه الخلوي .

6/11/2012: اعتدت الاجهزة الأمنية في غزة على الصحفية سامية الزبيدي خلال تغطيتها الاعتصام النسوي الذي دعا اليها الاتحاد للمرأة الفلسطينية لإنهاء الانقسام, امام المجلس التشريعي .

8/11/2012: تلقى مدير وصاحب موقع وصحيفة بلدنا الصحف إياد فرحات تهديداً بالقتل بعد نشر خبراً على موقعه عن تهديد أحد المواطنين موظفى قسم الجباية في مجلس دالية الكرمل وتهجمه عليهم .

13/11/2012: احتجزت الأجهزة الأمنية في غزة الصحفي سيف الدين شاهين خلال اعتصام النسوي الذي دعا إليه اتحاد لجان المرأة لإنهاء الانقسام في ساحة الجندي المجهول .

13/11/2012: تعرضت الصحفية والناشطة السياسية لمى عبد المطلب للضرب المبرح وتوجيه الشتائم على يد عناصر نسائية من الأجهزة الأمنية في مدينة الخليل , خلال مشاركتها في اعتصام لعائلة المعتقل السياسي رائد الشرباتي .

14/11/2012: منعت الشرطة الفلسطينية في مدينة الخليل مراسل فضائية الاقصى صهيب العصا ومصور وكالة ميديا الحديثة اياد ابو شلبك من تصوير الطفلة تقى رائد الشرباتي التى ترقد في المستشفي بعد الاعتداء عليها من قبل عناصر من الأجهزة الأمنية خلال اعتصام لعائلة المعتقل السياسي رائد الشرباتي, ومنعتهم من اجراء مقابلة مع والدتها.

14/11/2012: تعرض مراسل صحيفة الصنارة وموقع جريدة القدس الإلكترونية الصحفي سعيد القاق للضرب المبرح من قبل مجموعة من الشبان خلال تغطيته مسيرة في مدينة القدس بمناسبة ذكرى وفاة الرئيس الفلسطيني أبو عمار .

14/11/2012: تعرض مقدم البرامج في اذاعة صوت الغد الصحفي محمد نصار من مدينة رام الله للإعتداء بالضرب المبرح واقتحام مبنى الاذاعة من قبل ثلاثة أشخاص لانتقاده مرافق رئيس المجلس الإعلى للشباب جبريل رجوب.

14/11/2012/ منعت الأجهزة الأمنية في غزة الكاتب والاعلامي يحيى رباح من السفر عبر معبر بيت حانون ايريز الى الضفة الغربية للمشاركة في مؤتمر تنظمه وزارة الإعلام تحت عنوا " السلوك الإعلامي للتغطية الإعلامية للإنتخابات التشريعية والنيابية .

21/11/2012: تعرض مصور وكالة رويترز حمودة حسن للضرب والشتم من قبل عصر أمن فلسطيني خلال تغطيته لمسيرة نسائية ضد زيارة وزيرة الخاريجة هيلاري كلينتون أمام مقر الرئيس الفلسطييني أبو مازن في رام الله.

الصحفيون يدفعون ثمن الحقيقة مجدداً

تقرير حول الانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية خلال الحرب الإسرائيلية الثانية

على قطاع غزة في الفترة بين 14/11/2012 وحتى 21/11/2012 .

مركز الدوحة لحرية الإعلام يرصد انتهاكات دامية بحق الصحفيين.

- مقتل ثلاثة صحفيين في استهداف مباشر من طائرات إسرائيلية

- إصابة 17 صحفية وصحفياً بإصابات مختلفة في غارات جوية إسرائيلية

- تدمير مقرين تلفزيونيين.

- أضرار جسيمة ومتفاوتة بـ 30 مكاتب ومؤسسات إعلامية.

- أضرار في منازل عدد من الصحفيين نتيجة القصف الجوي.

في ظل الحرب الإسرائيلية التي استمرت ثمانية أيام على قطاع غزة، وعجز المجتمع الدولي عن توفير البيئة المناسبة للصحفيين في أداء رسالتهم وضمان حرية الإعلام، شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية سلسلة غاراتها على مناطق القطاع، حيث تعرض ثلاثة صحفيين للقصف المباشر ما أدى لاستشهادهم وتعرضت مكاتب صحفية للتدمير بصواريخ المقاتلات الحربية الجوية وألحقت أضراراً تدميرية وجزئية متفاوتة بشكل مباشر وغير مباشر، إضافة إلى إصابة عدد كبير من الصحفيين في قطاع غزة.

* تفاصيل هذه الانتهاكات كالتالي:

14/11/2012: استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية يوم الأربعاء منزل الصحفي جهاد المشهراوي، الذي يعمل المشهراوي "مونتيرا" في مكتب BBC العربية في قطاع غزة، مما أدى إلى استشهاد ابنه الطفل عمر مشهراوي (11شهراً) .

14/11/2012: أصيب الصحفي سمير خليفة مراسل التلفزيون السوداني وتلفزيون فلسطين نتيجة تساقط الزجاج على وجهه وجسده عندما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية أحد المنازل مقابل مقر تلفزيون فلسطين في حي تل الهوا، غرب مدينة غزة.

15/11/2012: طال القصف الإسرائيلي منزل الصحفي سامي العجرمي، الذي يعمل في وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" ما أدى إلى إصابة ابنته البالغة 9 سنوات في يدها وبتر ثلاثة أصابع.

16/11/2012: استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية يوم الجمعة، أرضاً بجانب منزل مصور الوكالة الأوروبية علي إبراهيم نور الدين (27عاماً) في منطقة الشيخ رضوان الشارع الثالث شمال مدينة غزة، مما أدى إلى حدوث إصابات متوسطة لوالده (71 عاماً) وشقيقته (40 عاماً) وابنتها (8 أعوام)، إضافة إلى أضرار كبيرة في المنزل.

16/11/2012: أصيب الصحفي مثنى النجار الذي يعمل مراسلا في إذاعة القدس بغزة، خلال توجهه إلى منطقة القرارة في خانيونس، جنوب القطاع، لتغطية قصف أحد المنازل عندما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مرة أخرى، ما تسبب له حادث اصطدام بسيارة ورضوض وجروح في ذراعه وساقه.

16/11/2012: استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية مقر مؤسسة "فري ميديا" في منطقة الشيخ رضوان في مدينة غزة، مما أدى إلى تدميره بشكل شبه كلي.

18/11/2012: استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بثلاثة صواريخ مقر استديوهات فضائية القدس، الواقع في الطابق الحادي عشر في برج شوا وحصري، وذلك في تمام الساعة الواحدة والنصف صباحاً، مما تسبب في إصابة جميع المتواجدين في المكتب من مصورين ومساعدين وسائق، إضافة إلى أضرار كبيرة في القسم وتدمير للمعدات، وأصيب الصحفيين: خضر الزهار(24سنة)، ببتر في قدمه اليمنى أسفل الركبة ورضوض، ويعمل مصوراً وهو أعزب، وحازم الداعور، سائق الفضائية(30عاماً) متزوج لديه أربع أبناء,أصيب بشظايا ورضوض واختناق شديد، ومحمد الأخرس(23عاماً) ويعمل مصوراً وهو أعزب, وأصيب بشظايا في كل الجسم وإصابته متوسطة وحسين المدهون(23عاماً)، مصور وفني صوت وأعزب أصيب بحالات اختناق ورضوض، وعمر الإفرنجي(20 عاماً)، مصور وفني صوت، أعزب، جروح في القدم ودرويش بلبل(32عاماً)، مسؤول قسم التصوير، متزوج، ولديه أربعة أبناء واصيب بجروح طفيفة وإبراهيم لبد (23عاماً) مونتير، أعزب حيث أصيب بجروح ورضوض، إضافة إلى أشرف أبو عمرة (27عاماً)، مصور لوكالات محلية وأجنبية، متزوج وأصيب بجروح ورضوض.

18/11/2012: تضررت عدة مكاتب صحفية في القصف الذي استهدف فضائية القدس في بناية برج شوا وحصري التي تضم عدداً كبيراً من المكاتب الاعلامية، ومنها مكتب روسيا اليوم، مما أدى إلى تدمير مكتب القناة الناطق باللغة العربية في غزة، دون وقوع إصابات، وأضرار في مكتب التلفزيون الألماني وأضرار بالمعدات وأجهزة الكمبيوتر في مكتب وكالة معا الإخبارية ومكتب راديو القدس وراديو الوان وراديو البراق ووكالة صفا الإخبارية ومؤسسة فيوجن للخدمات الاعلامية والانترنت.

18/11/2012: استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية برج الشروق الساعة السابعة صباحاً، الذي يتواجد فيه عدد كبير من المكاتب الصحفية ووسائل الإعلام محلية وأجنبية، واستهدف القصف الطابق الرابع عشر والذي يتبع لمرئية الأقصى الأرضية، ما أدى إلى احتراق شقتين بالكامل وتدمير محتوياتهما من أرشيف التلفزيون واستوديوهات ومعدات تصوير ووحدات مونتاج وأثاث ما أوقع ثلاثة إصابات خطرة في البناية.

18/11/2012: وتسبب القصف الإسرائيلي لمقر قناة الأقصى الأرضية أضرار في مكاتب إعلامية أخرى تقع في الطابق نفسه والطابق الرابع عشر وتعود المكاتب المتضررة إلى كل من شركة فلسطين للإنتاج الإعلامي ومكتب قناة ميادين للانتاج التلفزيوني، ومكتب قناة أبو ظبي ومكتب قناة سكاي نيوز ومكتب قناة دبي، وبرس T.V.

19/11/2012: عاودت الطائرات الحربية الإسرائيلية استهداف برج الشروق للصحفيين للمرة الثانية وتسبب القصف أضرار مادية في كل من مقر تلفزيون هنا القدس مما أدي إلى توقف البث حتى الآن، وأضرار في مكتب قناة MBC، ومكتب قناة العربية وقناة ابو ظبي وقناة مصر الفضائية وقناة الميادين، وحريق في المؤسسة الأهلية للكمبيوتر.

19/11/2012: أصيب مساعد المصور في قناة MBC الصحفي محمد الأشقر بحالة اختاق عندما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية برج الشروق للمرة الثانية.

19/11/2012: إصابة الصحفي من التلفزيون الجزائري أسامة أبو زيد بجروح طفيفة جرّاء القصف الأخير، الذي استهدف مركز شرطة العباس.

20/11/2012: استشهاد المصورين الصحفيين في فضائية الأقصى الصحفي المصور التلفزيوني حسام سلامة(30عاماً) والصحفي المصور التلفزيوني محمود الكومي (30عاماً) عندما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية سيارتهما بالقرب من برج الشفاء شارع النصر وسط مدينة غزة بعدما قاما بتصوير ضحايا غارة على شمال غزة، وقد أحضرا الطعام لزملائهما في المقر الرئيسي.

20/11/2012: استشهد الصحفي محمد أبو عيشة (24سنة) مدير إذاعة القدس التعليمية بغزة عندما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية سيارته بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

20/11/2012: تعرضت بناية برج نعمة، التي تضم عدداً من المكاتب الإعلامية في حي الرمال غرب مدينة غزة للقصف الجوي الإسرائيلي قبل منتصف الليل، ما أدى إلى حريق هائل في المقر وأضرار في عدد من المكاتب الإعلامية في نفس البناية وبينها مكتب وكالة الأنباء الفرنسية العالمية.

وأطلقت طائرات حربية إسرائيلية ثلاثة صواريخ على مكتب في الطابق السادس يعود لمؤسسة الثريا للاعلام ومجلة السعادة ما أسفر عن تدمير كبير في المقر، وألحقت بعض الأضرار في مكتب مدرسة الصحافة في الطابق السابع في البناية.

كما ألحق القصف الإسرائيلي أضراراً بسيطة في مكتب وكالة الأنباء الفرنسية في الطابق الرابع، حيث كان عدد من المصورين بداخله أثناء الضربة الجوية لكن أحدا منهم لم يصب بأذى.

20/11/2012: أصيب الصحفي عبد الرحيم الخطيب الذي يعمل لوكالات أنباء محلية وأجنبية برضوض في جميع أنحاء جسمه خلال تغطيته قصف الطيران الاسرائيلي أحد المنازل في منطقة عبسان في خان يونس جنوب قطاع غزة.

21/11/2012: تعرض مكتب قناة "الجزيرة" القطرية ومركز الدوحة لحرية الاعلام في غزة الواقع في برج الجلاء بجانب مجمع أبو خضرة للدوائر الحكومية المدنية لأضرار جسيمة، جراء قصف المجمع الحكومي فجر الأربعاء، ما أدى إلى تدمير النوافذ وبعض معدات التصوير وتعطيل شبكة الاتصال وانقطاع الكهرباء، كما تسبب القصف في أضرار لإذاعة الأسرى، ووكالة اسوشيتد برس، والوكالة التركية.

21/11/2012: أصيبت الصحفية وسام ياسين مراسلة قناة الحرة بتشنج عصبي لعدة ساعات، بسبب القصف الذي طال برج نعمة.

21/11/2012: أصيب الصحفي أكرم السطري مراسل قناة (Press TV) بجروح طفيفة بعدما قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية ارض بجوار فندق البيتش، الذي يقيم فيه عدد من الصحفيين الأجانب.

21/11/2012: تعرض مكتب الجيل للصحافة في حوالي 2 ظهراً مباشرة للقصف الجوي الاسرائيلي بثلاثة صواريخ أدت لتدمير شبه كلي في المكتب وأضرار في مكاتب مجاورة، إضافة إلى استشهاد الطفل عبد الرحمن نعيم البالغ من العمر عامان في المنزل المقابل لبناية برج نعمة.

26/11/2012: وفاة الشاب أحمد علي المشهرواي 20عاما متأثراً بجراحه التي أصيب بها في غارة إسرائيلية سابقة على منزله  أثناء الحرب الأخيرة على قطاع غزة, وهو شقيق الصحفي جهاد المشهراوي الذي يعمل في مكتب بي بي سي في غزة .

مركز الدوحة لحرية الاعلام إذ يدين بأشد العبارات استهداف الطائرات الإسرائيلية مباشرة لمكاتب إعلامية وصحفية في قطاع غزة، فإنه يطالب بالتوقف الفوري عن تعريض حياة الصحفيين للخطر واستهداف المكاتب الاعلامية بتوفير الحماية للصحفيين الفلسطينيين والصحفيين الأجانب العاملين في قطاع غزة في تغطية أحداث الحرب على القطاع، كما يطالب المركز بتوفير الأجواء المناسبة للصحفيين في أداء رسالتهم وضمان حرية الإعلام مشدداً على مساعيه مع المؤسسات العربية والدولية في سبيل مناقشة السبل الكفيلة لردع مستهدفي الصحافة والتوجه للقضاء الدولي.

انشر عبر