شريط الأخبار

لجنة حماية الصحفيين تطالب "اسرائيل" بتوضيحات حول استهداف الاعلام بغزة

09:35 - 02 حزيران / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

طلبت لجنة حماية الصحافيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، اليوم الاحد، من اسرائيل تقديم "توضيحات مباشرة ومفصلة" لاسباب قصفها الذي استهدف وسائل اعلام فلسطينية ودولية خلال عدوانها الاخير على غزة.

وفي رسالة الى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اعربت اللجنة عن "قلقها الشديد للضربات الجوية الاسرائيلية التي استهدفت صحافيين وهيئات صحافية في قطاع غزة بين 18 و20 تشرين الثاني(نوفمبر)".

وذكرت اللجنة بان مصورين يعملان في قناة الاقصى التابعة لحركة "حماس" ومدير اذاعة القدس التعليمية استشهدوا في غارات شنها الجيش الاسرائيلي خلال عمليته "عامود السحاب" من 14 الى 21 تشرين الثاني (نوفمبر).

واصيبت على الاقل ثلاثة مبان تضم هيئات صحافية خلال الهجوم بينها المبنى الذي يوجد به مكتب وكالة (فرانس برس) في وسط مدينة غزة. وقد استهدف هذا المبنى مساء 20 تشرين الاول(نوفمبر) ثم استهدف مجددا في اليوم التالي، ما اسفر عن استشهاد طفل فلسطيني كان يقيم في مبنى متاخم للمبنـى المستهدف.

وقالت اللجنة في رسالة الى نتانياهو ان "السلطات الاسرائيلية اكدت ان الاشخاص والمباني المستهدفين كانوا يمارسون انشطة ارهابية لكنها لم تقدم اي دليل على هذه الاتهامات البالغة الخطورة".

وكتب جويل سيمون المدير التنفيذي للجنة "نطالب بتوضيحات فورية ومفصلة من حكومتكم".

وردا على سؤال لـ (فرانس برس)، قال مارك ريجيف، المتحدث باسم نتانياهو "ان اسرائيل ستقدم ردا على رسالة لجنة حماية الصحافيين عبر السفارة الاسرائيلية في الولايات المتحدة".

واكد ريجيف ان "اسرائيل فعلت اقصى ما يمكن لتفادي قتل الصحافيين الذين حوصروا بالنيران".

واوضح انه "في بعض الحالات استخدم مسؤولون ارهابيون صحافيين كدروع بشرية وفي هذه الحالات تحركنا باقصى قدر ممكن من الدقة والانسانية".

واضاف "على كل ما يهتم بصالح الصحافيين ان يوصل مخاوفهم الى حماس والى الجهاد الاسلامي، لكنني اتصور انه لا يمكن توقع الكثير من مجموعات ارهابية".

وفي رسالتها، اعتبرت لجنة حماية الصحافيين ان جميع الصحافيين و"ايا كانت وجهة النظر التي ينقلونها" لديهم الحق في الحماية بموجب القانون الدولي.

واضافت "ليس من شأن الحكومة الاسرائيلية ان تحدد بانتقائية من الصحافي ومن ليس كذلك وفقا لمعايير الجنسية او الانتماء المهني".

ولم تقدم السلطات الاسرائيلية حتى الان اية ايضاحات تدعم اتهامها للصحافيين الفلسطينيين الثلاثة الذين قتلوا في غزة بالارهاب.


وقد ادانت منظمة مراسلون بلا حدود "بشدة القصف المتعمد من قبل الجيش الاسرائيلي لعاملين في قناة الاقصى التابعة لحركة حماس".

انشر عبر