شريط الأخبار

ميسي على بعد هدف من رقم "مولر القياسي"

08:32 - 02 كانون أول / ديسمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


في عام 1972 أثار أسطورة كرة القدم الألماني السابق جيرد مولر دهشة وإعجاب الجميع في أوروبا والعالم بعدما حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي سجلها أي لاعب في عام ميلادي واحد.

وسجل مولر 85 هدفاً مع بايرن ميونيخ والمنتخب الألماني في عام 1972 ليحطم الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلا باسم الأسطورة البرازيلي بيليه برصيد 76 هدفا في عام 1958.

واعتقد كثير من المراقبين أن هذا الرقم يستحيل تحطيمه في ظل تطور الأساليب الدفاعية وصرامتها في عالم كرة القدم.

وشهدت العقود الأربعة الماضية العديد من المهاجمين العظماء مثل ماريو كيمبس وباولو روسي وجاري لينكر وروماريو وريفالدو ورونالدو.

لكن أيا من هؤلاء النجوم لم يستطع الوصول لرقم مولر الذي ظل صامدا على مدار 40 عاماً حتى جاء المهاجم الأرجنتيني الفذ ليونيل ميسي (25 عاما) ليهدد عرض مولر، حيث أصبح على بعد هدف واحد لمعادلة هذا الرقم القياسي وقد يستطيع من خلال المباريات المتبقية له في عام 2012 أن يحقق الرقم الذي يستحيل تحطيمه بالفعل.

ومنذ أن بدأ ميسي مسيرته مع الفريق الأول لبرشلونة عام 2004 وهو في السابعة عشرة من عمره، أصبح هذا اللاعب المتألق هو النجم الأبرز لدى مشجعي الفريق الكتالوني العريق وحطم العديد من الأرقام القياسية وما زال يهدد مزيدا منها.

وحقق ميسي رقما قياسيا جديدا في الموسم الماضي عندما سجل 50 هدفا لفريقه في الدوري الإسباني.

كما سجل اللاعب هدفين مساء أمس السبت قاد بهما الفريق للفوز الكاسح 5/1 على ضيفه أتلتيك بلباو ورفع رصيده إلى 84 هدفا مع برشلونة والمنتخب الأرجنتيني في عام 2012 ليصبح على بعد هدف واحد من معادلة رقم مولر الأسطوري.

وذكرت إذاعة "راك 1" في إقليم كتالونيا اليوم الأحد "ميسي يقترب" وأضافت "الجميع الآن على ثقة في أنه سيحطم الرقم القياسي. لن يمنعه سوى إصابة أو زلزال".

ويتصدر ميسي حالياً قائمة هدافي الدوري الإسباني للموسم الحالي برصيد 21 هدفا ليكون أعلى رصيد من الأهداف يسجله أي لاعب في هذه المرحلة من المسابقة، كما قاد برشلونة لتقديم أفضل بداية لأي فريق في تاريخ مسابقة الدوري الإسباني.

وحرمت العارضة ميسي من معادلة رقم مولر خلال مباراة الأمس، حيث تصدت لهدف مؤكد من اللاعب كان سيرفع رصيده في المباراة إلى ثلاثة أهداف (هاتريك) ويعادل رصيد المدفعجي مولر (85 هدفا).

وما من أحد يشك الآن في أن ميسي سيحطم رقم مولر نظرا للمستوى الرائع لميسي في الوقت الحالي، إضافة إلى نشوته الرائعة بمولوده الأول تياجو حيث يهدي إليه كل هدف يسجله منذ أن ولد تياجو قبل ثلاثة أسابيع.

وما زالت الفرصة سانحة أمام ميسي بقوة لتحطيم الرقم القياسي لمولر وتعزيزه حيث يخوض برشلونة خمس مباريات أخرى في عام 2012.

وينتظر أن يقود ميسي هجوم برشلونة في مباراته الصعبة أمام بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل.

كما يلتقي برشلونة كلا من ريال بيتيس وأتلتيكو مدريد وبلد الوليد في الدوري الإسباني وقرطبة في كأس ملك إسبانيا.

وأكد ميسي بتواضعه المعهود، عقب الفوز على بلباو ، أنه لا يركز فقط على تحطيم الرقم القياسي لمولر، ولكن الأكثر أهمية بالنسبة له هو أن يواصل الفريق انتصاراته.

كما ينتظر ميسي تحقيق رقم قياسي آخر خلال الأسابيع القليلة المقبلة من خلال الفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2012 والتي تعلن نتيجة الاستفتاء عليها خلال حفل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في السابع من يناير/كانون الثاني المقبل بمدينة زيوريخ السويسرية.

وفي حالة فوز ميسي بالجائزة ، سيصبح أول لاعب يتوج بها أربع مرات حيث سبق له احتكارها في السنوات الثلاث الماضية.

واختار الفيفا ميسي ضمن اللاعبين الثلاثة المرشحين في القائمة النهائية للمتنافسين على جائزة الكرة الذهبية.

ويتنافس معه على الجائزة زميله في برشلونة الإسباني أندريس إنييستا والبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني.

انشر عبر