شريط الأخبار

مركز: الاحتلال اعتقل 29 صياداً واحتجزت 9 قوارب منذ وقف العدوان على غزة

04:22 - 02 حزيران / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف مركز حقوقي اليوم الأحد،، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 29 صياداً واحتجزت ودمرت 9 قوارب صيد منذ وقف عدوانها على قطاع غزة.

وندد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في بيان له، باستمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة، وبتصاعدها واستمرارها، التي أسفرت عن اعتقال 29 صياداً حتى الآن، من بينهم 14 صياداً صباح يوم أمس السبت، واحتجاز وتدمير 9 قوارب صيد، منذ وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بموجب تفاهمات التهدئة برعاية مصرية ودولية، والسماح لصيادي القطاع الصيد ضمن مسافة ستة أميال بحرية.

وقال الصياد رامز عزات بكر (41 عاما)، من سكان مدينة غزة: توجهت للصيد أمس السبت، برفقة أخي رامي (34 عاماً)، وأبناء عمي الثلاثة بيان خميس بكر (17 عاماً)، ومحمد خالد بكر (17 عاماً)، وعمر محمد بكر (22 عاماً)، قبالة شاطئ مدينة غزة، وشرعنا الصيد على مسافة تقدر بنحو 3 أميال بحرية.

وتابع: 'صباحاً حاصرنا زورق حربي إسرائيلي، وقام جنود البحرية بإطلاق النار حولنا وأمرونا بخلع ملابسنا والقفز في المياه والسباحة باتجاه الزورق الإسرائيلي. وفي الأثناء قام الجنود باحتجازنا أنا وأخي وأبناء عمي الثلاثة، ومن ثم توجهوا بنا إلى ميناء أسدود، وأخضعنا للتحقيق. ومساءً أطلق سراحنا، فيما لا يزال قاربنا محتجزاً'.

وفي حادثة أخرى، هاجم زورق حربي إسرائيلي قاربي صيد تعود ملكيتهما للصيادين صبري محمود بكر (52 عاماً)، وعيد محسن بكر (23 عاماً)، وكلاهما من سكان مدينة غزة، أثناء قيامهما بالصيد على مسافة تقدر بنحو 2.5 ميلاً بحرياً. وقام جنود البحرية الإسرائيلية، من على متن الزورق الحربي، بإطلاق النار باتجاه القاربين، ما أدى إلى إصابة محرك قارب الصياد عيد بكر.

وأمر جنود القوات البحرية الإسرائيلية الصيادين الذين كانوا على متن القاربين، وعددهم 9، بالتوقف عن العمل، ومن ثم اعتقلوهم واقتادوهم إلى ميناء أسدود، وأخضعوهم للتحقيق، واحتجزوا القاربين. ومساءً أطلق سراح ثمانية من الصيادين، هم: صبري محمود بكر (52عاماً)، وعمران صبري بكر (21 عاماً)، وعبد الله صبري بكر (13 عاماً)، وعيد مح

انشر عبر