شريط الأخبار

قصة الأسد الهارب الذي تجول برام الله !

12:52 - 02 تموز / ديسمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

انتهت قصة أسد «افتراضي» زعم بعضهم مشاهدته يتجول في جبال قرب رام الله بمصرعه، أمس، كما بدأت على مواقع التواصل الاجتماعي دون العثور على الجيفة او صائدي ملك الغابة.

وقال «فيس بوكيون» ان شباناً من بلدة كوبر أردوا الأسد بسلاح ابيض وسهام اثر مطاردة في جبال قرب بيرزيت وقرية كوبر، وبرهام، وجيبيا، وأم صفا، وقعت بعد ساعات من مشاهدة الأسد حيا في المنطقة، ولم تتمكن من العثور على أي اثر يؤكد صدق الرواية.

ونفى حامد بدران من العمليات المركزية بالمديرية العامة الدفاع المدني، وياسر قاسم من عمليات رام الله تلقي ما يفيد بوجود الأسد او مصرعه، او إصدار تحذيرات للمواطنين من وجود الحيوان المفترس.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تعميما للدفاع الوطني في منطقة رام الله يهيب بالمواطنين اتخاذ كافة الإجراءات وأعلى درجات الحرص، والاتصال عند مشاهدة الأسد.

وقالت مصادر في حماية الطبيعة ان مواطنين من مناطق رام الله ابلغوا عن وجود أسد يتجول في المنطقة.

ونقل موقع «رام الله أولا» عن مسؤول وحدة حماية الطبيعة في وزارة البيئة محمد ابو نتفة قوله ان تحقيقاً رسمياً فتح لمعرفة حيثيات الواقعة ودراسة احتمالية مهاجمة الأسد لأماكن مأهولة بالسكان وتعريض حياتهم للخطر.

ولم يذكر أي وجود للأسد الآسيوي أو «الفارسي» في فلسطين حيث عاش في المنطقة، منذ تسجيله لآخر مرة في منطقة الشريعة قبل 400 عام، ولم تبلغ حدائق حيوان في المنطقة عن فرار اسود منها.

 

 

 

انشر عبر