شريط الأخبار

صيام : الوزارات بغزة تعمل بشكل جيد ومقار بديلة مؤقتة عن المدمرة

10:54 - 02 تشرين أول / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد عبد السلام صيام أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني ، أن معظم الوزارات والهيئات والسلطات الحكومية تعمل بشكل جيد وتقدم خدماتها لجميع المواطنين في محافظات غزة كافة رغم القصف والإستهداف الإسرائيلي المتعمد لمبانيها ومقارها خلال العدوان على قطاع غزة.

 

وقال صيام في بيان صحافي وزعه المكتب الإعلامي لمجلس الوزراء،اليوم، إن الوزارات تستقبل المواطنين بشكل اعتيادي داخل مبانيها ومقراتها الحكومية من أجل إنجاز معاملاتهم وتأدية مصالحهم اليومية ، وتمكنت وبشكل سريع تجاوز آثار العدوان والقصف الإسرائيلي .

 

وأشار إلى تضرر عدد من الوزارات والمباني والمقار الحكومية خلال فترة العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة ، مؤكداً أن الوزارات عملت خلال 48 ساعة بعد وقف العدوان الإسرائيلي وشرعت في تقديم خدماتها للمواطنين بعد إصلاح الأضرار في الوزارات والمباني الحكومية التي تعرضت لأضرار جزئية .

 

ولفت صيام إلى أن معظم الموظفين الحكوميين المدنين والعسكريين باشروا أعمالهم الوظيفية والخدماتية لخدمة أبناء شعبهم ، لافتاً الى أن الموظفين الذين دمرتهم مبانيهم ومقراتهم الحكومية يقدمون الخدمات لأبناء شعبهم من خلال مقار بديلة ومؤقتة لحين إيجاد مقار دائمة .

 

وأوضح أن 22 مقر أمني وشرطي جرى تدميره بشكل كلي بالإضافة للمكاتب الإدارية التابعة لوزارة الداخلية بمجمع أبو خضرة الحكومي ومجمع تل الهوا " الشق المدني لوزارة الداخلية" ، مشيراً إلى تضرر مجمع المحاكم المقابل لمعلب اليرموك وكراج وزارة الأشغال العامة والإسكان .

 

وأكد أن الأجهزة الأمنية تعمل بشكل كامل في أماكن بديلة ومؤقتة لخدمة المواطنين في كافة محافظات غزة وسيتم خلال أيام الشروع في توفير مقرات دائمة للأجهزة الأمنية التي قصفت مقراتها.

 

وأعلن أن الحكومة ستقوم وبشكل مجاني بإستخراج كل الأوراق التبوثية الخاصة بالمواطنين الذين قصفت منازلهم وفقدوا هذه الأوراق جراء القصف الإسرائيلي ، مشدداً على أن الحكومة تتحمل كافة مسئولياتها تجاه أبناء شعبها وستقف بكل قوة إلى جانب أصحاب المنازل المدمرة وذوى الشهداء والجرحى .

 

ولفت إلى مجمل الخسائر التي تكبدها قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي بلغت مليار و244 مليون دولار ، منها خسائر مباشرة بقيمه 544 مليون دولار وغير المباشرة 700 مليون دولار ، في حين بلغت المنازل المدمرة بشكل كلي 200 منزل والمدمرة بشكل جزئي وأصابها أضرار 8000 منزل .

 

وكان صيام قد أكد في وقت سابق أن الحكومة والوزارات بكافة طواقمها لم تغادر الميدان خلال أيام العدوان وواصلت الليل بالنهار للوقوف إلى جانب أبناء شعبها وعملت على تأمين الجبهة الداخلية وتوفير الأمن والإحتياجات الأساسية للسكان طوال أيام العدوان

انشر عبر