شريط الأخبار

غزة: تصدير الشحنة الأولى من التوت الأرضي اليوم والبندورة الكرزية غداً

09:55 - 02 تموز / ديسمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلن أحمد الشافعي رئيس جمعية غزة التعاونية الزراعية أنه سيتم تصدير أول شحنة من محصولي التوت الأرضي والبندورة الكرزية للموسم الحالي عبر معبر كرم أبو سالم إلى السوق الأوروبية، اليوم الأحد.

وأوضح الشافعي في حديث لـ صحيفة الأيام أن حجم الشحنة الأولى من التوت الأرضي تقدر بنحو 16 طناً، وتوقع أن يتم غدا الاثنين تصدير أول شحنة من البندورة الكرزية.

ونوه إلى أن قرابة 10 أطنان من الشحنة المذكورة سيتم تصديرها عبر الشركة الفلسطينية لتصدير المحاصيل الزراعية (هارفست)، التي ستصدر نحو 50% من إجمالي كمية التوت الارضي المعتزم تصديرها للخارج، فيما ستقوم شركة عرابا الإسرائيلية بتصدير النصف الآخر، مبينا أن أعضاء جمعيته سيصدرون كامل منتوجهم عبر شركة هارفست.

وأشار الشافعي إلى أن مزارعي التوت الأرضي انتهوا، أمس، من قطف وتعبئة الشحنة الأولى تمهيدا لتصديرها اليوم، وأضاف أن تأخر موسم التصدير بسبب العدوان على قطاع غزة وما ترتب على ذلك من إغلاق معبر كرم أبو سالم ألحق أضرارا بالغة بمزارعي هذا المحصول، الذين اضطروا خلال الأسبوعين الماضيين إلى تسويق نحو 70 طنا في السوق المحلية بأسعار منخفضة، وتم بيع الكيلو جرام الواحد بخمسة شواكل، في حين أن سعره في السوق الأوروبية يصل إلى نحو 25 شيكلاً.

وببن أن الخسارة المترتبة على تأخر التصدير لنحو أسبوعين (كان من المفترض بدء التصدير في منتصف الشهر الماضي) قدرت بنحو نصف مليون شيكل، ولفت إلى أن موسم التصدير سيستمر حتى مطلع شهر كانون الثاني المقبل، متوقعا أن يصل إجمالي حجم التصدير للموسم الحالي نحو 500 طن، وأن يشهد مطلع الأسبوع المقبل بدء موسم تصدير الزهور.

يذكر أن جمعية غزة التعاونية الزراعية تعد أهم منتج للتوت الأرضي في القطاع ويعادل إنتاجها 50 % من إجمالي إنتاج القطاع، وستعمل على تصدير نسبة 100% من إنتاجها عبر شركة هارفست.

من جهتها، أشارت شركة هارفست إلى أن إدارة الشركة استكملت كافة الترتيبات النهائية اللازمة لبدء تصدير الشحنة الأولى من التوت الارضي وتبلغ نحو 11 طناً، موضحة في بيان أصدرته أمس أن هذه الشحنة ستتوجه إلى الأسواق الأوروبية والسوق البريطانية.

وتوقعت الشركة أن يتم غدا تصدير 8 أطنان كشحنة أولى من البندورة الكرزية، لافتة إلى أنها عملت للعام الثاني على التوالي على تصدير منتجات مزارعي قطاع غزة من التوت الأرضي والبندورة الكرزية إلى الأسواق الأوروبية.

وأعربت هارفست عن أملها أن يتمكن مصدرو هذه المحاصيل من تحقيق أرباح مجزية نظرا لتأخر عملية التصدير بنحو أسبوعين، مؤكدة اهتمامها وحرصها على تقديم أفضل خدمة للمزارعين المتعاملين معها.

وأشارت إلى التواصل القائم بين الشركة والجمعيات الزراعية المصدرة لهذين المحصولين وغيرهما من المحاصيل التصديرية التي عملت الشركة العام الماضي على تصديرها، لافتة إلى حرصها على خدمة ورعاية مصالح المزارعين ومساعدتهم في تسويق منتجاتهم في السوق الأوروبية والعمل على تحقيق أرباح مجزية لهم رغم الأزمات المالية التي تعاني منها الأسواق الأوروبية.

وأكدت هارفست أن مساعدة المزارعين في تسويق منتجاتهم في الأسواق العالمية تعد من أبرز أهداف الشركة التي أسست العام 2005.

يشار إلى أن مساحة الأراضي المزروعة بمحصول التوت الأرضي تبلغ نحو ألف دونم، منها 350 دونماً حظيت بدعم من مشروع تطوير المحاصيل التصديرية الممول من الحكومة الهولندية، فيما تقدر المساحة المزروعة بالزهور بنحو 150 دونماً والخضار بنحو 100 دونم.

وكان مزارعو المحاصيل التصديرية في قطاع غزة وقعوا، مؤخرا، اتفاقية مع شركة هارفست تتولى بموجبها الشركة تصدير 50 % من إجمالي إنتاج المحاصيل التصديرية في قطاع غزة للأسواق الخارجية، وتم توقيع الاتفاقية المذكورة خلال اجتماع عقد قبل نحو شهرين في معبر بيت حانون "ايرز" بحضور عدد من رؤساء الجمعيات الزراعية المنتجة لهذه المحاصيل وممثلي مشروع تطوير المحاصيل التصديرية الذي تنفذه الإغاثة الزراعية بتمويل من الحكومة الهولندية.

انشر عبر