شريط الأخبار

ديوان الموظفين بغزة يوضح ما يتعلق بقرار عودة المستنكفين للعمل

11:40 - 01 حزيران / ديسمبر 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أثار قرار الرئيس محمود عباس خلال العدوان الأخير على قطاع غزة , بعودة جميع المستنكفين لعملهم في القطاع , باستثناء العسكريين , حالة من الإرباك في صفوفهم وخاصة في ظل عدم صدور تعليمات رسمية أو غياب الأفق, وخشيتهم من العودة وعدم إيجاد أماكن لهم.

"فلسطين اليوم" حاورت مسؤول بديوان الموظفين بغزة حول قرار عودة المستنكفين للعمل، وطبيعة تعاملها معهم..

فقد أكد مؤمن عبد الواحد مدير العلاقات بديون الموظفين أن قرار محمود عباس خلال الحرب الأخيرة  على قطاع غزة , لم ينفذ على ارض الواقع , حيث ان قرار  عودة الموظفين لم يكن بشكل رسمي او مكاتبه رسمية او تنسيق لعودة الموظفين .

وقال عبد الواحد ل"فلسطين اليوم" انه ومنذ صدور قرار عباس بالعودة لم تسجل أي حالة لعودة الموظفين لعملهم سوى موظفي الدفاع المدني الذين تم الإعلان عنهم بشكل رسمي , إضافة الى عودة عدد من العاملين في القطاع الصحي , الذين عملوا خلال العدوان على القطاع  وتم تسجيل أسمائهم , لتوثيق عملية رجوعهم للعمل , وسيتم الاتصال بهم لاحقاً لتبليغهم بمكان عملهم .

وحول تخوف الموظفين من العودة لعملهم , قال لا يوجد لدينا أي مانع في حكومة غزة من عودة الموظفين لعملهم , مشيرا إلى انه في حال إبلاغنا بشكل رسمي بخصوص عودة الموظفين المستنكفين لعملهم سيتم وضع رؤية واضحة ,وآلية لعودتهم للعمل .

وتجدر الإشارة إلى أن الموظفين في قطاع غزة استنكفوا عن العمل من 6 أعوام بعد الانقسام , وصدور قرار من السلطة برام الله للاستنكاف عن العمل , مقابل بقاء رواتبهم كما هي , وقبل أسبوعين اصدر عباس وخلال العدوان على غزة بصورة مفاجئة قراراً بعودة جميع المستنكفين للعمل بإستثناء العسكريين و مما يحمل العديد من الدلالات في محاولة لإنهاء الانقسام.

 

انشر عبر