شريط الأخبار

تفاقم معاناة الأسير ايمن ابوسته اثر خضوعه لعملية فى الكبد وهو مكبل القدمين

11:37 - 30 كانون أول / نوفمبر 2012

جنين - فلسطين اليوم


تواصل سلطات الاحتلال رفضها فك قيود الاسير ايمن ابو سته المكبل الى سريره داخل مستشفى (سوروكا) الاسرائيلي، وذلك بذريعة الامن، فيما تواصل حرمانه ايضا من كافة حقوقه بما فيها الاتصال بعائلته التي باتت تتخوف على حياته بعدما اجريت له عملية جراحية وهو مكبل القدمين.

وقال الاسير ابو سته الذي ينحدر من مدينة غزة والمعتقل منذ عام 1994 لمحامي النادي الاسير لدى زيارته امس، إنه عانى قبل 3 أشهر من أعراض اختناق وتشجنات في جميع أنحاء جسده ، ما استدعى نقله الى عيادة سجن (ايشل) في حينه، غير ان لم يتم إجراء أي فحوص له بسبب الايعاد اليهودية.

واوضح انه بعد انهيار حالته الصحية واحتجاج رفاقه الأسرى في "ايشل" وقيامهم بتنفيذ خطوات احتجاجية تم إحضار طبيبة من الخارج لفحصه ، حيث أكدت حينها على ضرورة نقله إلى مستشفى خارجي لتلقي العلاج.

وأضاف أنه تبين بعد فحصه أن لديه مشكله في الكبد، ما استدعى اخضاعه لعدة عمليات جراحيه ، مشيرا الى انه يخضع منذ 50 يوما وحتى هذه اللحظة لاجراءات امنية قاسية وتعسفية في مستشفى (سوروكا)، حيث تم تقييده الى السرير ومنعه من التواصل مع عائلته.

وأكد الأسير أبو سته والمحكوم بالسجن المؤبد مرتين اضافة لـ 25 عاماً، أنه يتعرض لعملية ابتزاز وسب وتحقير من السجانين الذين يحرسونه في المستشفى.

من جانبه ، اكد نادي الاسير ان الوحدة القانونية تواصل متابعة قضية الاسير ابو سته وهي تحرص على مناقشتها مع السلطات لاسرائيلية لضمان الغاء كافة الاجراءات التعسفية التي يتعرض لها وتوفير الظروف التي تساعد في علاجه وانهاء معاناته

انشر عبر