شريط الأخبار

حماس تدعو منظمات حقوق الانسان لفضح جرائم الاحتلال

02:58 - 28 تشرين أول / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم


دعت الحركة النسائية الاسلامية في فلسطين التابعة لحركة المقاومة الاسلامية حماس منظمات حقوق الإنسان أن تقف أمام مسئولياتها تجاه ما ترتكبه اسرائيل من جرائم بحق الشعب الفلسطيني وأن تتوقف عن الكيل بمكيالين فجميع الجرائم موثقة ومعروفة وقد شاهدها العالم أجمع في وسائل الاعلام العالمية.
 
واوضحت ام محمد الرنتيسي مسئولة الحركة النسائية أن أعداد النساء والأمهات الفلسطينيات وأطفالهن الذين تم استهدافهم في العدوان الأخير على قطاع غزة قد تزايد بشكل واضح عما سبقه في حرب الفرقان قبل أربع سنوات تقريبا.
 
واضافت الرنتيسي ان الأطفال الشهداء فقد بلغ عددهم أربعون طفلا ، منهم 16 طفلا أقل من خمس سنوات، وبلغ عدد الجرحى الأطفال 465 طفلا منهم 141 طفلا أقل من خمس سنوات، بينما بلغ عدد النساء الجريحات 254 امرأة ، كثيرات منهن ما زلن في مرحلة الخطر الشديد حيث استشهدت بالأمس فقط امرأة جريحة كانت تُعالج في مستشفيات مصر وما زال عدد الشهيدات مرشحا للازدياد في كل لحظة.
 
وحملت الرنتيسي دولة الاحتلال الصهيوني المسئولية القانونية عن كافة الأضرار الناشئة عن خرقها لأحكام المعاهدات الدولية التي تحمي المدنيين موجهة الشكر الجزيل لكل من وقف من أبناء الأمة العربية و الإسلامية مع غزة في مصابها.
 
وطالبت الأمة بأخذ دورها الفاعل في إدراك حقيقة الصراع بيننا و بين العدو الصهيوني و دعم الشعب الفلسطيني بكل الوسائل لاسترجاع حقه المشروع .
 
واكدت الرنتيسي على اللجان المهتمة في المجلس التشريعي الفلسطيني خاصة لجان المرأة بالتوجه فورا إلى الجهات المختصة لرفع القضايا التي تُجرّم الاحتلال وتعاقبه كمجرم حرب خاصة مع توفر مئات الشهادات الحية والشهادات الموثقة بالصوت والصورة للجرائم التي شهدتها عائلات غزة خلال العدوان الأخير.

انشر عبر