شريط الأخبار

وفد أوروبي يضم برلمانيين وسياسيين يصل غزة السبت

02:35 - 28 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

من المقرر أن يصل وفد أوروبي رفيع المستوى، يضم العشرات من البرلمانيين والسياسيين من عموم القارة الأوروبية، إلى قطاع غزة يوم السبت المقبل الموافق الأول من ديسمبر للوقوف على تبعات العدوان الإسرائيلي على القطاع، وإعداد تقرير حول استهداف المدنيين.

وقال رامي عبده، المدير الإقليمي لمجلس العلاقات الأوروبية – الفلسطينية الذي ينسّق الزيارة، إنه من المتوقع أن ينضم إلى الوفد الأوروبي وفد أمريكي يضم نحو ثلاثين ناشطًا سياسيًا وحقوقيًا من الولايات المتحدة.

وأوضح عبده أن الوفد سيبدأ أولى جولاته في قطاع غزة بزيارة منزل عائلة الدلو التي قتل الاحتلال معظم أفرادها في قصف مباشر لمنزلهم المكون من ثلاثة طوابق خلال العدوان الأخير على قطاع غزة، حيث استشهد جراء القصف أحد عشر من أفراد العائلة، معظمهم أطفال ونساء.

وأشار إلى أن الوفد سيلتقي أيضاً أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني من مختلف الكتل البرلمانية.

وأوضح عبده أن مكتب مجلس العلاقات الأوروبية الفلسطينية ومكتب منسق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة سيقدمان للوفد عرضًا مفصل للأوضاع السياسية والإنسانية بعد الحرب الإسرائيلية على غزة، التي استمرت ثمانية أيام بدأها الاحتلال بخرق لتهدئة أشفرت عليها مصر.

وبحسب ما هو مقرر، فسيقوم الوفد الأوروبي في اليوم التالي بجولات ميدانية للاطلاع على حجم الدمار الذي تعرضت له المناطق السكنية والمرافق الخدمية خلال العدوان الإسرائيلي، فيما تنظم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" جولة ميدانية للمخيمات الصيفية حيث سيلتقي الوفد ومدير عمليات الأونروا.

وأكد عبده أن زيارة الوفد تكتسب أهمية خاصة، لا سيما في نقل حقيقة ما ارتكبه الاحتلال الإسرائيلي من جرائم بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة على مدى ثمانية أيام، خصوصًا وأن القطاع يعاني من حصار متواصل للسنة السادسة على التوالي.

وشدد على ضرورة أن "يستفيق العالم من سباته، وأن يقوم بتغول الاحتلال وممارسة العدوان على مليون وسبعمائة ألف إنسان يعيشون أوضاعاً غير إنسانية في ظل تكرار العدوان الإسرائيلي".

يشار إلى أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أسفر عن استشهاد مائة وستة وسبعين فلسطينيًا وجرح نحو ألف وأربعمائة آخرين، إصابة بعضهم خطيرة، في حين دمّر الاحتلال أكثر من ألف مبنى، ربعها بشكل كلي. 

انشر عبر