شريط الأخبار

وضع الجثة عادي بعد مرور 8 سنوات

انتهاء أخذ العينات من جثمان عرفات والنتائج بعد 3 أشهر

03:30 - 27 تموز / نوفمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال اللواء توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق في ظروف استشهاد ياسر عرفات أن كل الإجراءات أخذ العينات من رفاته  تمت بشكل قانوني وطبي مهني وبموافقة جميع الفرق السويسرية والروسية والفرنسية.

وأشار الطيراوي خلال مؤتمر صحفي عقد في المقاطعة اليوم،  للجنة التحقيق عقب استخراج عينات من رفات الرئيس الراحل ياسر عرفات دون استخراج الجثمان كاملا، أن جثمان أبو عمار لم تمسه إلا يد فلسطينية وهي التي كانت تعطي العينات للآخرين بناء على طلبهم.

من جانبه قال الدكتور عبد الله البشير رئيس اللجنة الطبية المكلفة بمتابعة إجراءات الفحص أنه ومنذ اليوم الأول للتحقيق استعانت اللجنة بالاستعانة بالمراكز الطبية العالمية وخلصت اللجنة بان تطور الحالة المرضية لا يتفق مع الاستجابة الناجمة عن مرض طبيعي.

وبحسب البشير فإن ثلاث فرق من الخبراء الروس والفرنسيين والسويسريين حصلوا على 20 عينة متطابقة لتمكن من مقارنة النتايج والحصول على نتائج مطابقة.

وقال البشير أن برنامج عمل محدد بخطوات عملية وضع للحصول على نتائج علمية دقيقة، قبل بداية العمل كي لا تحصل أي إعاقة للعمل مع وضع كافة الاحتمالات، فالمرحلة الأولى بدأت بعد انتهاء الاجتماعات التنسيقية أمس، والثانية بدأت في الخامسة صباحا، وجميع الأمور تمت بكل وضوح وبسلاسة ولم تكن هناك أية مشاكل بل بانتظام واتفاق جميع الفرق.

حيث قام خبير الطب الشرعي الفلسطيني بأخذ العينات المطلوبة بوجود الفرق الثلاث التي ستقوم بفحص العينات في مختبراتها ومن المتوقع أن تخرج النتائج بعد ثلاث أشهر.

وقال البشير:" يعتقد الخبراء أن المادة السمية هي السبب، وإذا تبين أن البولونيوم هو السبب نكون أننا وصلنا للحقيقة وإذا لم يكن فهناك مادة سمية أخرى وطلبنا البحث والاستقصاء عن كافة أنواع السموم وليس البولونيوم فقط".

وأشار البشير إلى أن وضع الجثمان كأي جثة بعد ثماني سنوات من الدفن، ولا يوجد شيء غير عادي.

انشر عبر