شريط الأخبار

غزة:القبض على أحد العملاء الخطيرين بعد يوم واحد من انتهاء العدوان

01:01 - 27 حزيران / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف مصدر أمني خاص بموقع المجد الأمني، صباح اليوم الثلاثاء عن تمكن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة من إلقاء القبض على أحد المتخابرين الخطيرين مع العدو الصهيوني.

وحسب المصدر، فانه تم القبض على العميل (س، أ) بعد انتهاء العدوان بيوم واحد (الخميس 22 نوفمبر )، وذلك بعد الاشتباه به نتيجة رصده المتواصل أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة وحركاته المريبة.

وتابع المصدر، حسب التحقيقات الأولية فقد اعترف العميل أنه كلف من قبل مشغليه (جهاز الشاباك الصهيوني) بتقييم الأهداف التي تم استهدافها خلال الحرب، وجمع معلومات أخرى حول تحركات بعض الشخصيات.

وحسب الاعترافات الأولية فإن مصدر جمع معلومات العميل كانت ترتكز على سؤال المواطنين عن سبب استهداف هذه المكان، وعن الأشخاص الذين تواجدوا أثناء الاستهداف، أو التقاط صور لبعض عتاد المقاومة من منصات إطلاق الصواريخ والأنفاق وبعض السيارات.

كما وشملت الاعترافات حسب المصدر، أن ضابط المخابرات الصهيوني طلب من العميل س، أ السؤال المباشر عن بعض الأشخاص الذين نجوا من الاستهداف وهل تمت إصابتهم وطبيعة الاصابة .

كما وطلب منه معرفة حالة الشارع وأصحاب المنازل التي تم قصفها في غزة، وإثارة بعض الشائعات التي تفت في عضد المجتمع.

وطالب المصدر من المواطنين أن يكفوا ألسنتهم عن التحدث في أمور لا تعنيهم وليس لهم بها علم، كما وطالب المقاومين توخي الحيطة والحذر من الخوض في احاديث تضر بالمقاومة ورجالها وطرق التخفي والتمويه المتبعة.

كما وأشار المصدر أن عددا من العملاء سلموا أنفسهم خلال فترة العدوان وبعدها وجاري أخذ إفاداتهم والتعامل معهم بصورة مختلفة ممن يتم إلقاء القبض عليه، داعياً من سقط في وحل العمالة إلى تسليم نفسه والخلاص من وحل التعامل مع العدو.

يشار إلى أن المقاومة في غزة نفذت القصاص بحق ستة من العملاء خلال فترة الحرب اثبتت اعترافاتهم بالتعاون مع العدو وتقديم معلومات أدت إلى استشهاد عدد من قيادات ومجاهدي الشعب الفلسطيني.

انشر عبر