شريط الأخبار

اختراق الجهاد الاسلامي هواتف جنود استدعى تغيير التعلميات للإسرائيليين

12:51 - 27 حزيران / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أقر جهاز الاستخبارات العسكرية في الجيش الاسرائيلي تعليمات جديدة للجنود يمنعوا بموجبها من نشر اية معلومات شخصية او خاصة عن الجيش ومكان تواجد الجنود او الوحدات او نشر اسماء وحدات عسكرية كما منع الجنود من الرد على الهاتف، اذا كانت الارقام الظاهرة على الشاشة غير معروفة له.

جاءت هذه التعليمات في اعقاب اعتراف الجيش الاسرائيلي ان الجهاد الاسلامي نجح خلال عملية "عمود السحاب" في اختراق الاف الهواتف الخليوي للجنود، بعد ان عمم جندي احتياط ارقام الهواتف عبر الشبكة العنكبوتية.

وكانت شعبة الاستخبارات في الجيش قد ناقشت هذا الموضوع ضمن جلسة خاصة لتلخيص عملية "عمود السحاب". وقال مسؤول شارك في الاجتماع ان "السكان مطالبون ايضا في التزام هذه التعليمات لان التنظيمات الفلسطينية واعداء اسرائيل يتربصون بالجيش ولديهم شبكة الكترونية كبيرة مهمتها البحث عن معلومات وتفاصيل عن الجيش او اسرائيليين لاستخدامها في الحرب ضدنا"، كما قال هذا المسؤول.

وكانت حركة الجهاد الاسلامي قد بعثت لاكثر من خمسة الاف رقم خليوي للجنود رسائل قصيرة تهددهم بالموت اذا ما دخلوا الى غزة وبينها "سنحول غزة الى مقبرة لكم وتل ابيب نار مشتعلة" .

واعتبرت اسرائيل خطوة الجهاد الاسلامي تندرج ضمن الحرب النفسية التي مارستها التنظيمات الفلسطينية خلال عملية "عامود السحاب" على الجنود الاسرائيليين وجنود الاحتياط، الذين اعلن الجيش في اخر معطيات له ان عددهم وصل حول غزة اكثر من 6700 جندي، كلفوا اسرائيل كل يوم ثمانمئة وثمانين الف دولار.

انشر عبر