شريط الأخبار

وزير الخارجية العراقي: نضع كل إمكانياتنا لإنجاح المؤتمر الدولي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين

10:57 - 25 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري، إن بلاده تضع كافة إمكانياتها من أجل إنجاح المؤتمر الدولي حول التضامن مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي، المقرر عقده في الـ11 و12 من كانون أول المقبل في بغداد.

وأشار بيان صدر عن جامعة الدول العربية، مساء اليوم الأحد، إلى أن زيباري التقى وفد اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي للتضامن مع الأسرى، واطلع منهم على كافة التفاصيل والترتيبات الخاصة بعقد المؤتمر.

وقال زيباري 'إننا مستعدون للمساهمة بكافة الجوانب لإنجاح المؤتمر، الذي يأتي بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، ويأتي والشعب الفلسطيني وقيادته يتوجهون للأمم المتحدة للحصول على وضع دولة غير عضو بالأمم المتحدة'.

وأشار البيان إلى أن اللجنة التحضيرية للمؤتمر عقدت اجتماعا بمشاركة وفد من الأمانة لجامعة الدول العربية، برئاسة الأمين العام المساعد ورئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة، المنسق العام للمؤتمر السفير محمد صبيح، وحضور أعضاء اللجنة التحضيرية من قطاع فلسطين، والمندوب الدائم لدولة الكويت جمال الغنيم، والمندوب الدائم لجمهورية العراق قيس العزاوي، ووكيل وزارة الأسرى زياد أبو العينين.

وتناول الاجتماع التحضيرات النهائية لمؤتمر الأسرى، وتم الاتفاق على شعار المؤتمر وجدول الأعمال والترتيبات اللوجيستية.

واستعرض صبيح جهود الأمانة العامة في الإعداد لهذا المؤتمر، معربا عن شكره لجمهورية العراق رئيسا وحكومة وشعبا لتبنيه واستضافته لهذا المؤتمر الهام.

وسيشارك في أعمال المؤتمر عدد كبير من الشخصيات الأجنبية رفيعة المستوى من 30 دولة من مختلف دول العالم، أوروبية وأميركية من الحقوقيين والقانونيين والخبراء الدوليين، وممثلين عن منظمات دولية ومجتمع مدني، وذلك من أجل دفع قضية الأسرى، وطرحها بقوة على المستوى الدولي.

وتم الاتفاق على أن يصدر عن المؤتمر إعلان بغداد، وكذلك إصدار كتاب عن أعمال المؤتمر بجانب إقامة معرض عن الأسرى الفلسطينيين والعرب على هامش أعمال المؤتمر، وسيشهد المؤتمر في إحدى جلساته شهادات حية لأسرى فلسطينيين وعرب حول تجربتهم المريرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

انشر عبر