شريط الأخبار

الاحتلال يسعى لاستعادة السياحة في مناطق الجنوب بعد عملية "السماء الزرقاء"

08:22 - 25 تشرين أول / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بعد الإعلان عن وقف إطلاق النار بين الجانبين الصهيوني والفلسطيني في أعقاب العملية العسكرية التي شنتها قوات الاحتلال على قطاع غزة تتجه الأنظار في أوساط حكومة الاحتلال إلى المناطق الجنوبية التي لها النصيب الأكبر في الأضرار المادية الجسيمة نتيجة سقوط عدد كبير من صواريخ المقاومة عليها خاصة فيما يتعلق بالمجال السياحي بعد أن ضُربت خلال عملية معركة "السماء الزرقاء الصاروخية".

وبحسب المجلة الاقتصادية "دي ماركر" فإنه من المتوقع أن تبدأ وزارة السياحة الصهيونية ببدء ترميم الأضرار التي لحقت بالأماكن السياحية في محاولة منها لجلب السياح إلى المناطق الجنوبية، لكنه من المتوقع أن يستغرق الترميم لعدة أشهر في أحسن الأحوال.

وتشير المجلة إلى ان وزارة السياحة لا تملك أي اقتراح للخطة حتى اللحظة لأن قسم السياحة في الجنوب يعاني من تدمير البنية التحتية نتيجة عملية الرصاص المصبوب عام 2008/2009م إضافة إلى سقوط صواريخ المقاومة خلال جولات التصعيد الأخيرة فهي لم تقم بترميم الكثير من المباني الأثرية.

وعلمت المجلة أن وزير السياحة قد قرر تمويل حملة دعائية من المقرر أن تبدأ بعد أسبوعين من أجل زيادة السياحة الداخلية في الجنوب، مطالباً وزراء الحكومة بعقد جلساتهم الحكومية والاجتماعات والمؤتمرات في المناطق الجنوبية من أجل طمأنة الجمهور الصهيوني هناك.

وأوضحت المجلة أن السياحة الصهيونية قد تضررت بفعل عملية "عامود السحاب" في كافة المدن الصهيونية خاصة بعد سماع صفارات الإنذار في مدينة تل أبيب والقدس، مشيرة إلى أن نسبة الرحلات السياحية التي ألغيت خلال العملية وصلت إلى 20%.

انشر عبر