شريط الأخبار

المستوطنون صعدوا اعتداءاتهم اثناء الحرب على غزة

07:07 - 25 آب / نوفمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اظهر تقرير اصدره المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان، اليوم الاحد، ان سلطات الاحتلال، شنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف المواطنين في الضفة الغربية، اثناء عدوانها الاخير على قطاع غزة، والذي خلف 167شهيدا، من بينهم (43) طفلا و(14) سيدة.
وبين التقرير، ان حكومة الإحتلال شنت حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية طالت المئات من المواطنين، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع، بينهم 13 نائبا في المجلس التشريعي، اضافة الى استمرار عصابات المستوطنين في اعتداءاتها على المواطنين الفلسطينين العزل، وسط عجز المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن والهيئات الدوليه، عن إدانة العدوان على غزة، والإنتهاكات اليومية التي ترتكب في الضفة، والمتمثلة بمصادرة الأراضي، والإستيطان، والإعتداءات على المواطنين الفلسطينين وممتلكاتهم .
وقد تمثلت انتهاكات الإحتلال والمستوطنين في المحافظات الفلسطينية على النحو التالي في الفترة التي يغطيها التقرير:
القدس: قال تقرير المكتب الوطني " ان بلدية الاحتلال في القدس، تبحث تغيير أسماء شوارع في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، وحي الصوانة، بناء على طلب المستوطنين الذين يطالبون بإطلاق أسماء عبرية ذات مدلول توراتي، ضمن المخطط الذي طرحه رئيسها لتسمية شوارع القدس الشرقية، بدعوى تسهيل الاتصال والتواصل بين المواطنين والمؤسسة الاسرائيلية".
واشار تقرير المكتب الوطني، الى ان قوات الاحتلال، وضعت كتلا إسمنتية ضخمة عند حاجز حي رأس خميس، تمهيدا لإكمال المقطع الغربي من جدار الفصل العنصري، حول مخيم شعفاط، بحيث يصبح محاطا من جميع الجهات بالجدار، الذي يفصل سكانه البالغ عددهم 55 الف نسمه من حملة الهوية المقدسية عن مدينة القدس.
واضاف التقرير " تم الكشف عن مخطط لاقامة حديقة اثرية ملاصقة للحائط الجنوبي للمسجد الاقصى المبارك على مساحة 22 دونما، حيث اقرت اللجنة اللوائية التابعة للبلدية، في السابع من كانون الاول 2011 المخطط رقم 10294 لبناء حديقة اثرية في منطقة باب المغاربة، التي تبدأ من المدرسة الدينية "بورات يوسف" غرب حائط البراق من الشمال واسوار المسجد الاقصى المبارك منالشرق والجنوب".
وفي نابلس حاول عدد من مستوطني مستوطنة "شيلو"، قتل المواطنين معتز موسى، وعبد الجبار النجار، من قرية قريوت جنوب المدينة، خلال محاولتهما دخول القرية من المدخل الجنوبي، فيما حاولت مجموعة من المستوطنين إحراق مسجد الرباط في قرية عوريف بمحافظة نابلس، بعد ان وصلت المسجد فجرا، وأضرموا النار في سجاد المسجد، لكن المواطنين حالوا دون احتراقه بالكامل .
واضاف التقرير، ان مستوطني مستوطنة "ايتسهار"، هاجموا منزلا في بلدة حوارة الواقعة جنوب مدينة نابلس، تعود ملكيته للمواطن محمد أحمد الضميدي، وحطموا نوافذه وبعض محتوياته، كما اعتدت مجموعه من المستوطنين قرب قرية جنصافوط على المواطنين و قاموا برشق السيارات الماره بالحجاره، فيما حاول مستوطن، دهس امرأة وأطفالها قرب بلدة دير بلوط غرب سلفيت، أثناء سيرهم على جانب الشارع الشرقي للبلدة، المؤدي إلى مستوطنتي "علي زهافا"، و"بدوئيل".
الاغوار: اختطف مستوطنون الراعي محمد أحمد عوض، أثناء تواجده بالقرب من مستوطنة "مسكيوت"، المقامة على أراضي الأغوار، ليتم اعتقاله فيما بعد نمن جنود الاحتلال الإسرائيلي.
وفي رام الله أحرق مستوطنون مركبة تعود لمواطن من قرية سنجل بالقرب من رام الله، وكتبوا شعارات عنصرية ضد العرب في المكان، منها "الموت للعرب " و"دفع الثمن " .
واشار التقرير الى اعتداءات الاحتلال في جنين والخليل موضحا ان قوات الاحتلال الإسرائيلي داهمت الدفيئات الزراعية بالقرب من ضاحية صباح الخير في جنين وفتشتها ما أدى إلى إلحاق خسائر مادية بالمزروعات، فيما اعتدى مستوطنون على المواطن خالد سليمان حسن السويطي، وحطموا زجاج مركبته أثناء عبوره منطقة فقيقيس على طريق بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، وتم نقله إلى المستشفى الأهلي لتلقي العلاج، كما قام مستوطنون متطرفون، بسكب مياه عادمة داخل مدرسة اليعقوبية، مما تسبب بانتشار الروائح الكريهة داخل المدرسة، واصابة الطالبات بحالات غثيان واغماء.
واوضح التقرير ان مدرسة تقوع، تعرضت لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع من قبل جنود الاحتلال، واقتلع مستوطنو مستوطنة "كرمئيل" 400 شجرة زيتون من أرض مواطن من قرية الديرات قرب يطا في الخليل، وعثر على لافتة كتب عليها "مرحبا من تل ابيب" و"مرحبا من بئر السبع" في اشارة الى سقوط صواريخ المقاومة على هاتين المدينتين، اضافة الى عبارة "دفع الثمن" التي يستخدمها المستوطنون في اعتداءاتهم .
وفي بيت لحم: شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتجريف أراض زراعية في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، في منطقة "خلة الفحم"، تعود لمواطنين من بيت جالا، لأغراض استيطانية، وجرى إغلاق الطريق الزراعي الوحيد الواقع بمحاذاة مفرق الطرق المؤدي إلى الشارع الالتفافي رقم 6 الواصل، بين القدس ومجمع مستوطنة "عتصيون" جنوب بيت لحم، كما تم إغلاق الطريق الواصلة بين بلدة الخضر وقرية نحالين غرب بيت لحم، ما يسمى بـ"كيلو 17"، بشكل محكم بواسطة الأكوام الترابية والصخور الكبيرة.

انشر عبر