شريط الأخبار

نقابة الصحفيين تدعوا لمحاكمة الاحتلال على جرائمهم بحق الصحفيين

01:08 - 24 تموز / نوفمبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أدانت نقابة الصحفيين بغزة صباح اليوم السبت , من أمام منزل عزاء الصحفي الشهيد حسام سلامة مصور فضائية الأقصى والذي استشهد خلال العدوان على غزة , جرائم الاحتلال بحق الصحفيين ومكاتبهم، لتعبر في الوقت ذاته عن فخرها واعتزازها بالأداء رفيع المستوى الذي سطره الزملاء والزميلات في مختلف ميادين عملهم، وتصديهم الباسل لهجمة الاحتلال الشرسة التي سعت لحجب الصورة وإخفاء الحقيقة عن العالم .

ووجهت نقابة الصحفيين الفلسطينيين خلال الوقف التضامنية للشهداء الصحفيين والذين سقطوا خلال العدوان الأخير على غزة بمشاركة عدد كبير من الصحفيين خلال الكلمة التي وجهها نقيب الصحفيين ياسر ابو هين, نداءها للاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة مراسلون بلا حدود وكل المنظمات الدولية المعنية بحماية الصحفيين والدفاع عنهم، بضرورة القيام بواجبهم تجاه الصحفيين الفلسطينيين الذين يواجهون عدوان إسرائيلي غاشم يستهدف كسر أقلامهم وتحطيم كاميراتهم وكتم أصواتهم، داعيةً النقابة لمباشرة رفع الدعاوى القضائية على جيش الاحتلال الإسرائيلي وقادته لمحاسبتهم على جرائم الحرب التي ارتكبوها بحق الصحفيين ومكاتبهم خلال عدوانه على قطاع غزة.

وطالبت النقابة  كل الجهات والمؤسسات المختصة في العالم العربي والإسلامي بضرورة تقديم كل أشكال الدعم والمساندة للصحفيين في القطاع، لاسيما أن العدوان الإسرائيلي أظهر حاجتهم الملحة إلى معدات ومستلزمات التغطية خلال أوقات الأزمات والحروب، فضلاً عن حاجة الكثير منهم لدورات تأهيل في هذا الجانب، الأمر الذي نتطلع للاهتمام به من قبل المنظمات المعنية بحماية الصحفيين ورعايتهم.

ودعت النقابة الحكومة الفلسطينية وعلى رأسها رئيسها إسماعيل هنية والتي ساندت الصحفيين ومؤسساتهم وقت الحرب من خلال المتابعة الحثيثة والعمل المثابر للمكتب الإعلامي الحكومي وتواصله الدائم مع الصحفيين الى تقديم كل أشكال الدعم والمساندة لوسائل الاعلام المحلية الفلسطينية التي أثبتت خلال أيام العدوان انها على قدر المسؤولية وقدمت نموذجا رائعا من العمل الإعلامي الوطني المسؤول والذي واجه آله الدعاية والحرب النفسية الاسرائيلية بكل اقتدار .

ومن جانبه أدان رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة, المهندس إيهاب الغصين العدوان الإسرائيلي الذي استهدف الإعلام خلال العدوان على غزة ..

وجدد الغصين , مطالبه لجميع المؤسسات التى تعني بحماية الصحفيين بضرورة إلغاء عضوية ما تسمى ب"إسرائيل" من المؤسسات التي تعني بالصحفيين لنما اقترفوه من مجازر بحق الإعلاميين في غزة .

وأشار إلى اعتزام الحكومة بغزة دعم المؤسسات الإعلامية الحكومية , مبيناً ان الحكومة بغزة بصدد تنظيم احتفال تكريمي للمؤسسات الإعلامية التي  تضررت جراء العدوان الأخير على غزة بحضور رئيس الوزاراء يوم الاثنين القادم .

واستعرضت نقابة الصحفيين أهم الانتهاكات التي لحقت بالصحفيين خلال العدوان الاخير على غزة:

أولا:استشهاد ثلاثة صحفيين هم ( محمود الكومي، حسام سلامة، محمد أبو عيشة ).

ثانيا: اصابة 17 صحفيا بجراح مختلفة احدهم وهو الزميل المصور الصحفي في قناة القدس خضر الزهار كانت إصابته خطيرة وبترث على أثرها قدمه وتم تحويله للعلاج في جمهورية مصر العربية .

ثالثا: تدمير ثلاث مكاتب لمؤسسات اعلامية نتيجة القصف المباشر لهذه المقرات وهي (مكتب قناة القدس الفضائية الواقع في برج الشوا وحصري، ومكتب مرئية الأقصى الواقع في برج الشروق، ومكتب الجيل للصحافة الواقع في برج نعمة والذي تعرض للقصف في وقت سابق مرتين أيضا.

رابعا: أضرار غير مباشرة وقعت في 24 مؤسسة إعلامية مختلفة نتيجة استهداف طائرات الاحتلال لأبراج معروف عنها انها تضم مؤسسات إعلامية عربية ودولية ومحلية وهي برج الشوا وحصري وبرج الشروق وبرج نعمة وهذا المكاتب تتبع لـ (قناة الجزيرة الفضائية، و"سكاي نيوز" العربية ومكتب التلفزيون الألماني، وقناة "ام بي سي" العربية وقناة "أبو ظبي" ومصر الفضائية،وتلفزيون هنا القدس وقناة "العربية والميادين ودبي وقناة برس "T.V و"رويترز" و"روسيا اليوم" ووكالة معا الإخبارية، ومكتب وكالة صفا الإخبارية، ومكاتب اذاعات القدس وألوان والبراق، ومؤسسة "فري ميديا"، ومكاتب شركة فلسطين للإنتاج الإعلامي ومركز الدوحة لحرية الإعلام، وإذاعة الأسرى, وكالة اسوشيتد برس, والوكالة التركية.

خامسا: القرصنة الفضائية من خلال اختراق بث 4 محطات فضائية وهي (قناة القدس والأقصى وفلسطين اليوم وهنا القدس) والهجوم الالكتروني الشرس الذي تعرضت له 6 مواقع الكترونية فلسطينية ووكالات أنباء وهي (وكالة صفا وسما وفلسطين اليوم وفلسطين اون لاين والرأي اون لاين وموقع جريدة الاستقلال).

انشر عبر