شريط الأخبار

السيد نصرالله:انجازات المقاومة جعلت العدو يهاب غزة ويحسب لها الحساب

08:56 - 23 حزيران / نوفمبر 2012

بيروت - فلسطين اليوم

توجه الامين العام لحزب الله اللبناني، السيد حسن نصر الله بالتبريك إلى المقاومة الفلسطينية وإلى شعبها في غزة وفي الداخل والخارج، لانتصار المقاومة على العدوان الإسرائيلي على غزة.

السيد حسن نصر الله وفي كلمة له في مناسبة عاشوراء، مساء اليوم الجمعة شدد على أن المقاومة في غزة التي فقدت شهيدا، أستطاعت أن تقاتل بكفاءة حركات المقاومة في المنطقة.

وشدد الأمين العام لحزب الله على أننا أمام انتصار حقيقي وجديد من زمن الانتصارات، ولفت إلى أن المقاومة ليست هي التي شنت حرباً على كيان العدو لنقول هل حققت أهدافها، والمقاومة في غزة كان همها افشال اهداف العدو.

و اكد السيد نصر الله ان إنتصار المقاومة في غزة لم يتحقق على مستوى تعطيل اهداف العدوان بل تحقق على مستوى ان المقاومة فرضت شروطها

و لفت الى ان العدو أصبح يلجأ الى تفاهمات مع حركات المقاومة التي يعتبرها ارهابية وهذا مؤشر مهم جدا، مشيراً الى ان إسرائيل أصبحت في وضع تشعر في انه لا التغطية الدولية تشكل لها حماية ولا حتى قواها المسلحة.

و اكد سماحته على أن قادة العدو كانوا خائفين من اللجوء الى المواجهة البرية، موضحاً ان هناك الان تجربة خامسة تقول أنه مهما تملك العدو فهو عاجز من حسم المعركة وفرض الشروط على المقاومة، لافناً الى ان الحرب أثبتت مقولة أن سلاح الجو الاسرائيلي لم يعد قادرا على حسم معركة من الجو.

السيد نصرالله اشار في سياق حديثه الى ثقة المقاومة بنفسها وثقة أهل غزة بالمقاومة وقدرة المقاومة على فرض الشروط مؤكداً انها أصبحت أكبر بعد العملية وثقة من مع العدو به أصبحت أقل و ان قوة الردع التي كانت قائمة قبل العدوان على غزة تراجعت.

و تابع يقول: "إن انجازات المقاومة أن العدو بات يهاب غزة ويحسب لها الحساب والحرب على غزة لم تعد نزهة ولم تعد مكسر عصا، و ان انتصار المقاومة الأكبر في غزة هو أنها فرضت شروطها على العدو و لم تستجب لشروطه"

 و أضاف ان ما حصل في غزة درس لكل من يبحث عن استراتيجية دفاع وطني، مشيرا الى ان حركات المقاومة أوجدت توازن رعب واستعادت قدرتها على المواجهة وفرض الشروط  و توجه السيد نصر الله لقادة العدو بالقول: اذا فشلتم في مواجهة غزة، فكيف لكم أن توجهوا أطرافا أخرى ظروفها أفضل من ظروف غزة؟ 

 

انشر عبر